Akhbar Alsabah اخبار الصباح

ألمانيا تمدد الإغلاق العام وبريطانيا تكشف عن دواء ناجع ضد كورونا

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مدّدت ألمانيا الإغلاق العام في محاولة لاحتواء تزايد الإصابات بفيروس كورونا جراء تفشي النسخ المتحورة منه. وبينما تشهد دول في أوروبا موجة ثالثة من الوباء، سجل الأردن حصيلة قياسية من الوفيات.

ففي وقت مبكر اليوم الثلاثاء، أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تمديد الإغلاق المرتبط بمكافحة فيروس كورونا حتى 18 أبريل/نيسان المقبل لاحتواء موجة جديدة من الإصابات، خصوصا مع انتشار النسخة البريطاينة من الفيروس.

وأضافت عقب اجتماع عبر تقنية الفيديو مع حكام الولايات الألمانية الـ16 أنه سيتم فرض إغلاق صارم مدة 5 أيام أثناء عطلة عيد الفصح بين الأول والـ5 من أبريل/نيسان، مشيرة إلى أنه أثناء هذه الفترة سيسمح فقط بفتح محالّ المواد الغذائية.

وحذّرت المستشارة الألمانية من أن بلادها تواجه حاليا جائحة جديدة بسبب تفشي نسخ متحورة من فيروس كورونا، ولا سيما النسخة البريطانية، مؤكدة أن حكومتها تسابق الوقت لشراء اللقاحات المضادة للفيروس.

من جهة ثانية، أبدت ميركل تأييدها رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، التي هددت بوقف الصادرات الأوروبية من لقاحات "أسترازينيكا-أكسفورد" (AstraZeneca-Oxford) إذا لم يتلق الاتحاد الأوروبي شحناته من هذا اللقاح أولا، في تصعيد جديد للخلاف بشأن تأخر تسلم الاتحاد كميات كبيرة من هذا اللقاح.

وتأتي التطورات الجديدة في ألمانيا بشأن مواجهة وباء كورونا، في حين سجلت البلاد في الساعات الـ24 الماضية 250 حالة وفاة وأكثر من 7 آلاف إصابة جديدة بالفيروس.

جونسون يشيد ويحذر
وفي بريطانيا، أشاد رئيس الوزراء بوريس جونسون في وقت مبكر اليوم بما سماها الروح العظيمة التي أظهرتها بلاده في التصدي لوباء كورونا، وذلك بمناسبة مرور سنة على فرض أول إجراءات إغلاق عام.

وقال جونسون إن جهود كل فرد سمحت للبلاد ببدء السير "على نهج حذر" نحو تخفيف القيود، محذرا في الأثناء من أن الموجة الثالثة لانتشار فيروس كورونا في أوروبا ستبلغ بلاده التي شهدت في الأسابيع الماضي تراجعا لافتا في الإصابات في الفيروس.

وبشأن اللقاحات، أوضح أنه لا يعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيفرض حظرا على صادرات اللقاحات إلى بريطانيا، مؤكدا أن الجميع يواجهون الوباء نفسه. يذكر أن أكثر من نصف البريطانيين تلقوا لقاحا مضادا لكورونا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعلن الشهر الماضي خريطة طريق لتخفيف إجراءات الإغلاق، بدأ تنفيذها قبل أسبوعين بإعادة فتح المدارس وتنتهي في 21 يونيو/حزيران المقبل على أقرب تقدير عندما يتم رفع معظم القيود.

دواء لعلاج كورونا
وفي بريطانيا أيضا، قالت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا اليوم إن دواء للحساسية اكتُشف أنه علاج فعال لمرض "كوفيد 19″، الذي يسببه فيروس كورونا، مشيرة إلى أنه عالج ما يقارب مليون شخص حول العالم.

ويستخدم دواء "ديكساميثازون" -الذي يعالج الحساسية الشديدة والأمراض الجلدية والغثيان والتورم وأمراض المناعة الذاتية- لعلاج مرضى فيروس كورونا في المستشفيات منذ يونيو/حزيران من العام الماضي.

ويأتي الإعلان عقب تجربة بقيادة علماء من جامعة أكسفورد في بريطانيا في دراسة تسمى "ريكفري". وتبين أن هذا الدواء يمكن أن يحدّ من الوفيات بين مرضى "كوفيد-19" في المستشفيات الذين هم بحاجة إلى الأوكسيجين، ويعتمدون على أجهزة التنفس الصناعي، بنسبة 18% و36% تباعا.

توزيع اللقاحات عالميا
على صعيد آخر، أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس غيبريسوس، أن انعدام المساواة في الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بين الدول الغنية والفقيرة يتزايد، ويصبح فاضحا.

وقال غيبريسوس، في تصريحات أدلى بها أمس الاثنين، إن المنظمة أعلنت منذ يناير/كانون الثاني الماضي أن العالم على وشك فشل أخلاقي كارثي إذا لم تُتّخذ تدابير عاجلة لضمان التوزيع العادل للقاحات ضد كورونا.

وأشار إلى أن الإمكانات متوفرة لتجنب مثل ذلك الفشل، لكنه استطرد قائلا إن من المثير للصدمة أن القليل من الجهود قد بُذلت لتجنّبه.

حصيلة قياسية بالأردن
عربيا، سجل الأردن أمس الاثنين 109 وفيات جديدة بفيروس كورونا، وهي أعلى حصيلة يومية منذ بداية الجائحة، كما تم إحصاء أكثر من 9 آلآف إصابة بالفيروس، وهي من النسب اليومية المرتفعة.

وكان وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام أشار -في تصريحات صحفية- إلى أن الوضع الوبائي في الأردن مقلق، لكنه تحت السيطرة.

وفي مقابل الارتفاع المسجل أخيرا في الأردن على صعيد الوفيات والإصابات، شهد تفشي الوباء في تونس مزيدا من الانحسار، إذ أُعلنت أمس 23 حالة وفاة و217 إصابة جديدة فقط بالفيروس، وكانت البلاد تسجل يوميا قبل أسابيع أعدادا أكبر بكثير من المتوفين والمصابين.

كما سُجّل تراجع نسبي في أعداد المتوفين والمصابين بالفيروس في دول عربية أخرى بينها المغرب ومصر ولبنان، في حين ظلت الأرقام في معظم دول الخليج مستقرة عند مستويات منخفضة نسبيا.
طب و صحة | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الثلاثاء 23 مارس 2021
أحدث الأخبار (طب و صحة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com