Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الجيش المصري يبور الأراضى ويدمر الآبار فى سيناء

أراضى سيناء عند البحث عن الوقائع ودراسة أقوال الشهود فى سيناء، نجد أن أفعال النظام، تُشير إلى أنه الفاعل لكل الأحداث الدموية، أو أنه تعمد دوثها بشكل أو بآخر لأهداف فى نفسه، أهما السيطرة على المحافظة من اجل مخططات عديدة، منها توطين الفلسطينيين فيها إرضاءًا للكيان الصهيونى، وبعضها يقول من أجل أن يتملكها رجال الأعمال السعوديين بناءًا على الاتفاقيات الأخيرة بينهم، لكن الأهم أنها لن تكون من نصيب أهلها ولا المصريين ككل.

فقد قال عبدالرحمن شكري، -نقيب الفلاحين- إن الفلاح المصري الآن أمام نكبة وكارثة كبيرة في ظل نظام العسكر, مضيفا أن الجيش جرّف جميع الأراضي الزراعية في سيناء، ودمّر الآبار ومصادر المياه.

وأضاف شكري أن أسعار الأسمدة الزراعية ارتفعت منذ الانقلاب العسكري بنسبة 100%، كما أن زيادة أسعار السولار أدت إلى زيادة أسعار النقل، وهو ما يمثل عبئا على الفلاحين.

وأوضح شكرى أن "مصر كانت تزرع 2 مليون فدان قطن، وكانت تقوم بتصدير الزيوت وجميع منتجات القطن، حتى القطن الخام، وكان يعمل بهذا المجال أكثر من 35% من العمالة في السوق المصرية، ولكن بقيادة مبارك وعبدالفتاح السيسي تم تدمير كل هذا الخير".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 28 فبراير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com