Akhbar Alsabah اخبار الصباح

ترامب ونتنياهو يدرسان مقترح خطير من السيسي بشأن ضم سيناء لقطاع غزة

ترامب ونتنياهو زعم أيوب قرا، احد وزراء حكومة "نتنياهو"، أن رئيس حكومته وترامب، يدرسان مقترح خطير من قائد نظام العسكر فى مصر عبدالفتاح السيسى، فى اللقاء الذى من المفترض أن يجمعهمها اليوم الأربعاء، فى البيض الأبيض، زاعمًا أنهما على الأرجح سيوافقان عليه.

وتلخص هذا الاقتراح الذى زعم الوزير الصهيونى، أن "السيسى" هو من عرضه، بإن يتم إقامة دولة فلسطينية على غزة وسيناء.

وكتب "قرا" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" :"سوف يتبنى ترامب ونتنياهو خطة (الرئيس) المصري السيسي بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء بدلا من الضفة الغربية. وبذلك يُمهد الطريق لسلام شامل مع الائتلاف السني".

تغريدة الوزير الدرزي، عضو الكنيست عن حزب الليكود والمقرب من نتنياهو تأتي في وقت انطلق فيه الأخير في زيارة للولايات المتحدة، يلتقي خلالها الرئيس الأمريكي غدا الأربعاء، لمناقشة سلسلة من الملفات الشائكة التى يتأمروا فيها على العالم الإسلامى والعربى ومن بينها عملية السلام مع الجانب الفلسطيني، والحرب على الإرهاب ، والتهديد الإيراني، والتحالف الصهيوني مع الدول العربية السنية التي توصف بالمعتدلة كمصر والسعودية والأردن، والحرب في سوريا.

وكانت إذاعة جيش الاحتلال (جالي تساهال) قالت بتاريخ 8 سبتمبر 2014 إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) رفض مقترحًا مصريًا لإقامة دولة فلسطينية على أجزاء من سيناء.

ووفقًا للتقرير، فإن السيسي قدم هذه المبادرة لعباس خلال لقاء جمعهما قبل ذلك بأيام في القاهرة، وعرض عليه مضاعفة مساحة قطاع غزة 5 مرات داخل سيناء.

إذاعة جيش الاحتلال قالت وقتها إن الحديث يدور عن خطة صيغت على مدى أسابيع، بدعم أمريكي لكن تفاصيلها الكاملة لم تكشف إلا خلال لقاء عباس والسيسي، حيث اقترح الأخير اقتطاع 1600 كيلو متر مربع من سيناء وضمها للقطاع، وهناك يتم إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح تحت حكم أبو مازن.

لكن في المقابل، وبحسب التقرير، فإن على أبو مازن التنازل عن المطلب الفلسطيني بالعودة لحدود ما قبل 5 يونيو 1967، بالشكل الذي يسهل إيجاد حل لمسألة الحدود بين إسرائيل والفلسطينيين. كما زعم التقرير أن السيسي قال لأبو مازن: ”عمرك الآن 80 عامًا، إذا لم تقبل الاقتراح - سيفعل ذلك من يأتي بعدك".

وتقول الصحف الصهيونية التي علقت على التقرير، إن "الخطة المفاجئة" ليست من بنات أفكار السيسي، حيث سبق وطرح أكاديميون صهاينة خطة مماثلة قبل 8 سنوات، كذلك فعل رئيس مجلس الأمن القومي السابق جيورا ايلاند، لكن النظام المصري رفض الاقتراح وقتها جملة وتفصيلاً.

ووصف وزير النقل ووزير الاستخبارات والطاقة الذرية "يسرائيل كاتس" المبادرة المزعومة بالقول "إعطاء الفلسطينيين أراضي بسيناء (مساحتها 5 أضعاف غزة) وإقامة دولة فلسطينية هناك. وفي الضفة الغربية تحصل المدن الفلسطينية على حكم ذاتي. مقابل تنازل الفلسطينيين عن مطلبهم بانسحاب الكيان الصهيوني لحدود 67. هي إحدى علامات الساعة".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 15 فبراير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com