Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مفاجأة بخصوص مقتل المستشار "وائل شلبي"

وائل شلبي قال معتز الدمرداش خلال تقديمه برنامج "٩٠ دقيقة"، الذي يقدمه عبر شاشة "المحور"، إن القضية التي اتهم فيها أمين عام مجلس الدولة السابق، هي قضية رأي عام، ولا يمكن إخفاء المعلومات عن المواطنين لفترة طويلة، مشيرًا إلى أن تلك القضية كانت متداولة في كل وسائل الإعلام لما يزيد عن خمسة أيام، فهي ليست قضية سرية.

وذكر مراسل قناة المحور ياسر عبد المقصود، خلال مداخلة هاتفية، إنه تابع دخول وخروج جثة المستشار وائل شلبي، لمشرحة زينهم، والتي استمر تشريحها لمدة 4 ساعات، مضيفًا أن أسرة المتوفى قامت بالاعتداء على بعض المصورين والصحفيين.

وأشار إلى أن أحد أخوة شلبي، ظل يصرخ في وجه الصحفيين وسط حالة من الغضب الشديد، مضيفًا أنه كان يردد أنتم بتنشروا أخبار كاذبة، أخويا ما انتحرش، أخويا اتقتل.

وكشف والد المستشار وائل شلبي، أمين عام مجلس قضايا الدولة السابق، في أن ابنه لم ينتحر ولكنه ألمح لقتله، قائلًا: "ولا أصدق ذلك لأنه على خلق وعلى دين.. ويكره الحديث عن ذلك، وأنه أدى مناسك الحج العام الماضى".

وقال شلبي، خلال لقائه ببرنامج "العاشرة مساء" على قناة "دريم"، مساء الثلاثاء، إن ابنه كان على علم لموعد القبض عليه، ولذلك ذهب لفندق "الماسة" التابع للقوات المسلحة، حتى لا يتم القبض عليه في قريته أو بيته، وهذا يشير إلى أنه كان مهيأ نفسيا ولم يفاجأ لكي يضطر للانتحار.

وتابع: "ابني يعرف أن الانتحار حرام، وبعد تقدمه باستقالته توجه للجلوس في أحد فنادق القوات المسلحة، وقال لهم إذا احتاجتوني أنا موجود هناك، وتم القبض عليه ووضعه في الرقابة الإدارية، وتم منع الاتصال به، وخضع للتحقيق لمدة 40 ساعة".

واستدرك: "لم يتضح أي شيء عليه، ومنعوا دخول أي ملابس له، وتوجهنا لزيارته تانى يوم عرفنا أنه توفى.. وحسبى الله ونعم الوكيل في اللي قتل ابنى".

واختتم شلبي بقوله: "وائل أول أمين عام لمجلس الدولة وعمره 48 عاما، والصحف القومية رفضت نشر نعي له بدعوى أنهم تلقوا أوامر بذلك"، قائلا: "أنا رجل قانون وعايز رفع حظر النشر عن القضية علشان نشوف ونعرف حقيقة وفاة ابني، وحسبي الله ونعم الوكيل في اللي اغتالوا وموتوا ابني".
سياسة | المصدر: متابعات | تاريخ النشر : الأربعاء 04 يناير 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com