اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

تبنى الذئاب المنفردة لحادث برلين

حادث برلين قُتل وأصيب ما يقرب من 60 شخصًا فى العاصمة الألمانية برلين، فى وقت سابق من ليل أمس الإثنين، وذلك بعد أن اقتحمت شاحنة سوقًا لبيع هدايا أعياد الميلاد، ويقع ذلك السوق في منطقة برايتشايتبلاز قريبا من كورفيرسندام، شارع التسوق الرئيسي في غربي مدينة برلين، على مسافة قريبة من كنيسة القيصر فيلهلم التاريخية، التي ظلت سالمة خلال الحرب العالمية الثانية على الرغم من القصف الشامل الذي طال برلين، التى تستعد أوروبا للاحتفال بها فى أواخر الشهر الحالى، وحتى بدايات العام الميلادى الجديد.

حسب الروايات الرسمية، وشهادة الشهود، بجانب تصريحات المسئولين الألمان حول الحادث، فإنه تم الاتفاق أنه متعمد ومخطط له، وفى الوقت ذاته قالت الشرطة الألمانية، أنها اعتقلت سائق الشاحنة، بعد عملية تبادل إطلاق رصاص، قُتل فيها مساعده.

وحسب وزارة الصحة فى العاصمة، فإنه تم نقل ما يقرب من خمسون شخصًا إلى المستشفى بينهم أربعة فى حالة خطرة، بينما تأكد مقتل 12 شخصًا فى الحادث.

هكذا وقع الهجوم

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، والتى نشرت الأحداث متسلسلة منذ منتصف يوم أمس الإثنين، وحتى الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، فقد نقلت عن مصادر أمنية مطلعة على التحقيقات، بإن سائق
الشاحنة طالب لجوء جاء إلى ألمانيا في فبراير الماضي ويرجح أن يكون من أفغانستان أو باكستان.

وقال المتحدث باسم شرطة برلين إن الأمن ألقى القبض على المشتبه به، الذي يعتقد أنه كان يقود الشاحنة وقت الهجوم، على بعد 2 كيلومتر من موقع الحادث وإنه يجري استجوابه حتى اللحظة، وقالت الوكالة أيضًا نقلاً عن مصدر آخر بالشرطة، أن تأكد بعد مراجعة مقاطع فيدي الحادص، أن الشاحنة تحمل لوحات بولندية، معتقدين أنه تم سرقتها فى وقت سابق من أحد مواقع البناء.

وأفادت الشرطة بأن مساعد السائق الذي لقى حتفه بولنديي، وقال صاحب الشاحنة إنه متغيب منذ الثالثة ظهرا، وأضاف "لا نعرف ما حدث، هو ابن عمي وأعرفه منذ الطفولة وأضمن أنه لا يمكن أن يتعمد فعل ذلك".

تشكك ألمانى فى نوايا العملية.. والذئاب تتبنى

وبات التردد واضحًا على الجانب الألمانى من ناحية قادته، إلا أن شرطة برلين قطعت هذا الشك، بحديثها أن الحادث قد يكون مدبرًا، وتم التخطيط له بعناية جيدة.

وتظهر مشاهد من مقطع فيديو التقط بمكان الحادث أكشاك بيع الهدايا وقد انهارت، وعددا من الأشخاص المصابين على الأرض، ويعتقد أن السائق قد اعتقل على أيدي رجال الشرطة وقد قتل مساعده.

وقال المتحدث باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل على حسابه على موقع تويتر "نحن في حالة حداد على القتلى ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل".

وفى السياق نفسه، أعلنت عدد من الحسابات الإلكترونية عبر مواقع التواصل التابعة لتنظيم الدولة، تبنى العملية كاملاً، فى الوقت الذى أكدت فيه الإذاعة الألمانية أن المسئولين رفضوا التعليق على تبنى التنظيم للعملية، ضمن سلسلة عمليات "الذئاب المنفردة"، التى أعلن عنها التنظيم فى أوروبا مؤخرًا.

وطالبت السلطات الألمانية المواطنين في البقاء في المنازل وتجنب المناطق المزدحمة.

وقال يان هوليتزر نائب رئيس تحرير صحيفة برلينر مورجينبوست "سمعت ضجة كبيرة فتحركت باتجاه سوق أعياد الميلاد لأرى فوضى هائلة والعديد من الجرحى، إنه أمر صادم حقا".

وأفادت صحيفة برلينر تسيتونج بأن الشرطة قد حددت نقطة لتجمع أقارب الضحايا في الحادث.

وقال مصور من وكالة دي بي أيه للأنباء إن قوة مسلحة من الشرطة تمركزت في مدخل السوق قرب حديقة الحيوان.

ويعيد الحادث التذكير بحادث الهجوم بشاحنة في مدينة نيس الفرنسية في يوم الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في 14 من يوليو، والذي أودى بحياة 86 شخصا، وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنه.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 20 ديسمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com