Akhbar Alsabah اخبار الصباح

اختطاف مجند من داخل وحدته العسكرية

اختطاف مجند عندما ثار النظام وإعلامه على الفيلم الأخير الذى بثته فضائية الجزيرة عن تعامل القوات المسلحة مع مجنديها، كان ذلك كالعادة فى غير محله، فالأمر يحدث بالفعل، ولا بد من تغيير نظام السخرة الذى يتعمد إهانة المجندين الذين يخدمون الوطن وليس الجنرالات والسياسات التى يرونها مناسبة.

ورغم الانتقادات الواسعة التى قُدمت تعليقًا على الفيلم، الذى أحيا تلك القضية المتواجدة والمعروفة فى الشارع المصرى بالأخص ممن أدوا الخدمة العسكرية، إلا أن هناك تطاول أكبر، تلخص أولاً فى عدم تأمين هؤلاء، وما زاد الطين بله وأرجح أن الوضع خطير إن صح، وهو قيام التحريات العسكرية باعتقال أحد المجندين من داخل وحدته، لأنها والاستخبارات الحربية المخولين فقط بدخول الوحدات العسكرية والقيام بالاعتقالات.

فى حادثة قد نشهدها بتلك الطريقة لأول مرة، قال والد مجند يُدعى شمس خالد البردينى، يبلغ من العمر 23 عامًا، ويسكن بقرية العوضية بأبوحماد فى الشرقية، أن نجله قد اختفى قسريًا من داخل وحدته، حيث انه لم يكن فى إجازة أو يقوم بعمل مهام خارجية لوحدته، ولم يذكر والد المجند وقت الاختفاء.

وزعم والد المجند فى شهادته أن قوات الأمن هى من اختطفت نجله نظرًا لأرائه السياسية، وقامت بإخفائه منذ 5 أيام، وقال أنه علم ذلك من زميل له بنفس الوحدة.

وأضاف والد المجند أنه فور سماعه الخبر، توجه إلى الوحدة التى يخدم بها نجله، للوقوف على الأمر، لكن لم يفده أحد هناك ولم يدعوه يرى نجله أو يؤكدوا خبر اختفائه، مشيرًا إلى أنه فاقد الاتصال معه بكل الطرق.

وأشار والد المجند إلى أنه يخشى على سلامه نجله، ويحمل القوات المسلحة المسئولية كاملة، عن سلامته.

يشار إلى أنه كان من المقرر أن ينهى خدمته بتاريخ 6 يناير المقبل 2017 ليتم اختطافه من داخل الوحدة، دون أن تتوصل أسرته لمكان احتجازه حتى تاريخ اليوم.

وتنوه "الشعب" إلى أنها لم تتأكد من الحادثة بشكل كامل، ولم تصدر أى بيانات أو تصريحات من المؤسسة العسكرية لنفى أو تأكيد الخبر حتى لحظة كتابة هذه الكلمات.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 12 ديسمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com