Akhbar Alsabah اخبار الصباح

حيثيات أول حكم نهائي على الرئيس مرسى في أحداث الاتحادية

أحداث الاتحادية كشفت محكمة النقض عن أسباب حكمها الصادر برفض طعن الرئيس الدكتور محمد مرسي والقياديين بجماعة الإخوان الدكتور محمد البلتاجي والدكتور عصام العريان و6 آخرين على الأحكام الصادرة ضدهم بالسجن المشدد ما بين 10 أعوام و20 عامًا فى قضية "أحداث قصر الاتحادية".

قالت "النقض" في حيثيات تأييدها للأحكام الصادرة على الطاعنين: ان إجراءات محاكمتهم تمت وفقًا لصحيح القانون، ويكون ما ورد به الحكم المطعون فية في هذا الصدد قد أصاب صحيح القانون، ولما كان ذلك، وكان من المقرر أن رأى عضو النيابة المحقق بالنسبة للتصرف في الجنايات لايعدو أن يكون اقتراحا خاضعا لتقدير المحامي العام المختص وحده بذلك أو من يقوم مقامه.

واضافت: ان عرض عضو النيابة المحقق الأوراق علي جهه التصرف – المحامي العام – وانقضاء مدة اكثر من ثلاثة أشهر دون اتخاذ إجراء لايفيد ضمنا الموافقة علي ما انتهي إليه من الرأى ولا ينطوى حتما وبطريق اللزوم العقلي علي امر ضمنى بالأوجه لإقامة الدعوى الجنائية قبل أى من الطاعنين واذ التزم الحكم المطعون فية هذا النظر في رده علي الدفع المبدى من الطاعنين في هذا الشأن فإنه يكون بمناى عن مخالفة القانون والخطا في تطبيقة.

وأشارت الى ان الحيثيات في تحديد وصف المظاهرات (سلمية كانت أم غير سلمية) ليس ركنا من أركان الجريمة ولا شرطا فيها، مضيفة أنه استقر فى وجدان المحكمة أن الطاعنين ارتكبوا جرائم استعراض القوة والعنف والقبض والاحتجاز بغير حق المقترن بالتعذيبات البدنية، والنعى بشأن تناقض الحكم فى تحديد وصف المظاهرات لا يؤثر فى جوهر الواقعة.

وانتهت المحكمة فى حيثياتها إلى أن تقدير العقوبة فى الحدود المقررة قانونا بالنسبة لكل متهم يعد من إطلاقات محكمة الموضوع دون معقب، ودون أن تسأل عن الأسباب، لذلك رفضت طعون المتهمين وأيدت الأحكام الصادرة ضدهم.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الثلاثاء 29 نوفمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com