Akhbar Alsabah اخبار الصباح

ملشيات الجيش أطلقت النار على النوبيين

قافلة العودة النوبية أعلن ياسر رمضان منسق حركة شباب توشكى، عن إصابة عدد من أبناء النوبة جراء إطلاق ملشيات الجيش النار عليهم بشكل عشوائي لمنع انضمامهم إلى اعتصام قافلة العودة على طريق أسوان-ابوسمبل، لافتا إلى أن هناك تحركات أمنية لفض الاعتصام السلمي خلال ساعات قليلة.

وفي تصريح لرصدأكد ياسر أن قوات الشرطة والجيش منعت "قافلة العودة النوبية" من المرور على طريق أسوان-أبو سمبل للاعتصام بقرية فورقند النوبية بتوشكى، حيث أكد الضباط المتواجدون على الطريقة أن المنع جاء بناء على "أوامر من جهات سيادية"، في مخالفة صريحة للمادة 236 من الدستور التي تقر عودتنا إلى بلادنا من جديد.

وقال ياسر أن مجموعة من الضباط التابعين للداخلية والمخابرات العامة والحربية -على حد قوله- قد منعوا 25 سيارة محملة بمواد غذائية وخيام مخصصة للاعتصام من المرور في بداية طريق أسوان-أبو سمبل، على بعد قرابة 200 كيلومتر من قرية فورقند.

وكانت مجموعة من النشطاء النوبيين قد قررت تنظيم قافلة لبدء اعتصام اعتبارًا من يوم السبت في قرية فورقند بأسوان، رفضًا لضم قريتهم ضمن مشروع «المليون ونصف فدان» التابع لشركة الريف المصري، والمدعوم من الدولة.

واكد ياسر أن الاعتصام شرعي ودستوري ويستند إلى المادة 236 من الدستور والتي أمرت بإعادة أهل النوبة لأراضيهم بعد تهجيرهم، وتمكينهم من المشروعات التي تقام هناك.

وتنص المادة 236 من الدستور:"تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون".

و"تعمل الدولة على وضع وتنفيذ مشروعات تعيد سكان النوبة إلى مناطقهم الأصلية وتنميتها خلال عشر سنوات، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون".
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الأحد 20 نوفمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com