Akhbar Alsabah اخبار الصباح

سجان قسم أول العاشر يتلصص على دورات مياه "السجينات"

كاميرات المراقبة لم يكفى عسكر كامب ديفيد، أن يقوموا بمنع فتيات الوطن وأحراره من حريتهم التى كفلها لهم الدستور، لكن قاموا بالتعذيب والتنكيل وأيضًا بهتك حرمات الخصوصية.

فقد كشفت ماهينور المصري،-المحامية والناشطة الحقوقية-، عن قيام قسم أول العاشر من رمضان بتركيب كاميرات في غرفة الحجز الخاص بالسيدات، والتي تحتوي على دورة مياه بدون أبواب.

وأحدثت الواقعة، أزمة بعد رفض السيدات تركيب تلك الكاميرات، وهو ما استدعى تدخل رجال المباحث لتهديدهن وضربهن.

وأضافت المصري: أن "غرفة الحجز التي يقبع فيها هؤلاء السيدات لا يوجد بها أبواب تغلق في المنطقة المخصصة لدورة المياه، وهو ما وصفته بالانتهاك السافر لحقوق خصوصية البشر".

وكشفت عن "وجود حالات عديدة من التحرش الذي يحدث من جانب الضباط المكلفين بالتأمين والسيدات داخل غرف الحجز وصفتها بالمرعبة".

وأوضحت المصري أن "الشكاوى التي يتم إرسالها إلى المجلس القومي لحقوق الإنسان لا يتم النظر فيها"، قائلة: "في الأغلب مش هنقدر نعمل حاجة كالعادة.. يعني ولا سياسيين بيعملولهم حاجة ولا جنائيين بيعملولهم حاجة".

من جانبها، انتقدت عضو التحالف الثوري لنساء مصر سارة حسين الاعتداء الوحشي على المعتقلات بسجون الانقلاب، قائلة "قوات الأمن لم تكتف باعتقال حرائر مصر، وتكبيل حريتهن، بل تجاوزت في إجرامها الاعتداء عليهن وتجريدهن من الحجاب، مستعينة في ذلك بالجنائيات وقوات فض الشغب".

وذكرت أن ما جرى جريمة بشعة لا بد أن يحاسب عليها جميع المشاركين فيها، إذا كان في هذا البلد بقية من قانون أو نخوة.

كما دعت "جموع الشعب المصري إلى المشاركة في انتفاضة شعبية عارمة، ردا على الاعتداء على حرائر مصر" مؤكدة أن "التحالف الثوري لنساء مصر لن يسكت على هذه الجريمة، وسيلجأ للمحاكم الدولية في ظل انهيار منظومة العدالة في مصر".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 14 نوفمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com