Akhbar Alsabah اخبار الصباح

حرب الأنفاق في الموصل

حرب الأنفاق أثار اكتشاف القوات العراقية والكردية لحفارتين كبيرتين حديثتين لحفر الأنفاق في المناطق التي سيطروا عليها في معركة الموصل تأكيدات على أن تنظيم الدولة في الموصل قد قام بحفر أنفاق أو بالأحرى أقام مدينة تحت الأرض في الموصل والمناطق المحيطة بها ستجعل حرب الموصل من أصعب الحروب علي الجيوش التي تقوم بها، واكتشاف الحفارتين لم يكن الأول الذي يؤكد على أن تنظيم الدولة يعد للمعركة منذ سيطرته على الموصل قبل أكثر من عامين بل إن حفارات الأنفاق على وجه الخصوص تعتبر من الآلات الاستراتيجية التي لا تحصل عليها الحكومات بسهولة من الشركات المصنعة لكن يبدو أن لدى تنظيم الدولة خبرات هندسية وتكنولوجية وصناعية تفوق ما يمكن أن يتوقع لاسيما وأنها قد صنعوا معدات كثيرة وأسلحة. ومع اكتشاف بعض الأنفاق البسيطة في القرى والمناطق التي سيطرت عليها القوات العراقية وقوات الجيش العراقي فإن ما تم اكتشافه لا يعني شيئا بما يمكن أن يكون تنظيم الدولة قد أقامه.

واستراتيجية الأنفاق هي استراتيجية تاريخية غير أنها استخدمت بنجاح باهر خلال حرب فيتنام خلال القرن الماضي وقبل عامين في حرب غزة في العام 2014 أما في حرب فيتنام فقد لعبت أنفاق كوتشي السرية دورا كبيرا في الحرب ضد الأميركان حيث استخدمها مقاتلو الفيتكونج كمخابئ لهم ولأسلحتهم أقاموا فيها المستشفيات ومخازن الحبوب والسلاح وأماكن إيواء للآلاف منهم وكانت شبكة معقدة بنيت على مدى يزيد على 25 عاما بدأت عام 1940 في الحرب ضد الفرنسيين ثم تطورت في الحرب ضد الأميركان ولعبت دورا كبيرا في انتصارات الفيتناميين على الأميركان وبلغ طول تلك الأنفاق عشرات الكيلو مترات حتى أنها كانت تمر من تحت القواعد والمطارات الأميركية دون أن يتم اكتشافها.

أما في حرب إسرائيل ضد قطاع غزة في العام 2014 فقد فاجأت حركة حماس إسرائيل والعالم بأنها تمكنت من بناء شبكة أنفاق ليس في قطاع غزة فحسب بل إن هذه الأنفاق وصلت بشكل دقيق إلى عمق المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل في فلسطين شمال قطاع غزة وقد تمكن مقاتلو حماس من الوصول لأكثر من قاعدة عسكرية إسرائيلية حصينة قتلوا وأسروا بعض جنودها وأصابوا إسرائيل بالهلع مما جعل القيادات العسكرية الاسرائيلية تشيد بالقدرات العسكرية الهائلة والشجاعة لمقاتلي حركة حماس. ومع التقدم التكنولوجي والعسكري الهائل في رصد كل الحركة التي تتم علي الأرض فإن ما يجري في باطن الأرض يظل مجهولا ومع عجز إسرائيل التي تلقى كل دعم أميركي وغربي علاوة على تقدمها التكنولوجي فلم تجد حلا لأنفاق حماس سوى أن تبني سورا بعمق كبير في الأرض في محاولة لمنع الأنفاق لأنها لا تستطيع السيطرة عليها وهذا ما يؤكد علي أن معركة الأنفاق في الموصل لن تكون سهلة وقد تؤدي إلى استمرار الحرب لسنوات.
سياسة | المصدر: أحمد منصور | تاريخ النشر : الاثنين 07 نوفمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com