Akhbar Alsabah اخبار الصباح

النظام مذعور من تصريحات المستشار هشام جنينة

المستشار هشام جنينة كشف الدكتور محمد نور فرحات -أستاذ القانون بجامعة الزقازيق، وأحد مؤيدي الانقلاب العسكري- عن أن نظام الانقلاب كان مذعورًا من تصريحات المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، ولذلك منع بث حلقته في برنامج "90 دقيقة" للإعلامي معتز الدمرداش.

وقال فرحات في تدوينة عبر حسابه بـ "فيس بوك" اليوم الاثنين: "عندما يصبح النظام مذعورا من حديث مسئول سابق عن محاربة الفساد ويمنع ظهوره فى الإعلام بالعافية، ماذا تسميه؟".

وقال: "عندما يسمح نفس النظام بعودة فاسدى مبارك وظهرهم فى وسائل الاعلام ، ماذا تسميه ؟ ثم يجلسون فى قاعات مكيفة يتحدثون عن الشفافية والحوكمة والحريات الإعلامية!".

وكان قد كشف المستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزى للمحاسبات، في تصريحات صحفية، للتعيق على منع بث ظهوره في برنامج "90 دقيقة"، أن فريق إعداد البرنامج اتصل به مطلع الأسبوع الماضى وأخبره أن البرنامج يطلب إجراء حوار إعلامى معه وأن مدير الحوار هو مقدم البرامج المعروف معتز الدمرداش، وأنه رفض إجراء الحوار فى البداية.

وأضاف جنينة: فى ظل محاولات طاقم إعداد البرنامج للظهور مع الدمرداش طلبت منهم مراجعة إدارة القناة والقائمين عليها للتأكد من الموافقة على الإذاعة قبل تسجيل الحوار، وبناءا عليه وافقت على إجراء الحوار، وتم إجراؤه بالفعل الأربعاء الماضى (26 أكتوبر) وكان من المفترض إذاعته السبت (29 أكتوبر).

وأوضح جنينة أنه طالب خلال الحوار بتفعيل الدور الرقابى للبرلمان من خلال مطالعة تقارير الأجهزة الرقابية ومن بينها الجهاز المركزى للمحاسبات ومحاسبة المتهمين بالفساد، كما طالب النائب العام بتحريك البلاغات التى تتهم عددا من المسئولين الذين وردت أسماؤهم داخل تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات.

وأشار إلى أن الحوار لم يتطرق من قريب أو بعيد للشخصيات التى تضمنتها تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات خلال الفترة التى تولى رئاستها، كما أن انه لم يتضمن أى حديث عن رأيه فى مؤسسة الرئاسة.

وبعيدا عن الحوار الممنوع من العرض، طالب جنينة بـ«نشر تقارير الاجهزة الرقابية وإتاحة الفرصة للشعب لمعرفة كيفية إنفاق المال العام وطريقة إدارة مؤسسات الدولة» مؤكدا أن «نشر هذه التقارير لا يشوه على الإطلاق صورة مصر لأنه يظهرها فى صورة الدولة التى تحارب الفساد من داخلها ولا تشجع عليه».

وذكر جنينة أنه خلال فترة عمله بالجهاز المركزى للمحاسبات رصد أوجه فساد كثيرة وكان لا يمكن السكوت عليها، ووجه جنينة رسالة إلى القائمين على العدالة قائلا إنه «لا يستقيم أبدا ما يحدث من افتئات على العدالة وتسييس لمنظومتها واستخدامها كأداة للقمع أو التنكيل، وأن عملهم هو رسالة وليس وظيفة وذكرهم بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم «قاض فى الجنة وقاضيان فى النار».
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الاثنين 31 اكتوبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com