Akhbar Alsabah اخبار الصباح

المخابرات المصرية تستهزئ بعباس والفصائل الفلسطينية

المخابرات المصرية كشف تسريب جديد لقناة مكلمين الفضائية، أمس الأحد، عن حوار هاتفي بين مسؤول ملف فلسطين بجهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء وائل الصفتي، والقيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، تضمّن هجوماً وسخرية من الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وجميع الفصائل الفلسطينية.

ويكشف التسريب أن المخابرات العامة غير راضية عن أداء عباس، وأن هناك ملفات كانت مهمة لكنه فشل فى التعاطي معها، كما ظهر في حديث الصفتي إلى دحلان.

وطبقاً للمكالمة المسرّبة، فقد تحدّث الصفتي عن ما اعتبره "سوء أداء" لعباس قائلاً: "اعتقد أن تركيزه لم يعد بالقدر الكافي"، وأضاف: "ما عندوش حاجة يقدمها، مافيش مافيش، قاعد بيلطش زى ما بيقولوا".

وأضاف، موافقاً على كلام دحلان، الذي لم يظهر صوته في التسجيل: "اه بالظبط ما عندوش بضاعة، بالظبط مافيش حاجة".

وقال إنه لاينسى كلمات دحلان التي وصف فيها عبّاس بأنّه: "مثل الجمل بيجتر ويشيل، وأنه باطني، وليس عنده ذكاء على الإطلاق في التصرف".

وعدّد الصفتي، في التسريب، بعض العوامل التي اعتبر أنّها أسهمت في التأثير على قرارات أبو مازن، قائلاً: "العيال (إشارة إلى مساعدي أبو مازن)، طبعاً بلا شك لهم تأثير شديد عليه، كما أن الخوف على المكان، وعامل السن، لهما دخل في ذلك أيضاً".

وتابع: "قاعد يطقطق فى الأمور هنا يمين، وهنا شمال، وبالسلامة، والأمور يكش تولع".

ورأى، خلال هجومه على أبو مازن، أنّه لم يعد يملك أي جديد ليقدّمه "حتى فى الملف الحيوي، لم يعرف كيف يحرّكه ويكسب من خلاله"، متبعاً ذلك بالقول: "أنا لو منه أزنق كل الأطراف، الحقونى، اغيثونى، الغوث زى ما بيقولوا".

وتطرّق الطّرفان، في سياق الهجوم على أبو مازن، إلى الحديث عن حركة فتح، التي وصفها الصفتي بأنها "متنيلة متسخمة بنيلة، وحماس قاعدة متجلية".

فيما وصف حماس بالقول: "مافيش حد قصادها، هو فيه حد قصادها، ماهي بتلعب، أنا فريق درجة رابعة بالعب فى الدورى الممتاز ومافيش حد قدامى هاخاد الدورى، ماهو مش شايف حد قدامى .. بالتالى قاعدة بتطقطق زى ما هى عايزة هى كمان".

وعن الجبهة الشعبية، وموقفها من عباس، قال الصفتى: "لما قابلنا العيال بتوع الشعبية، لما جه أبو أحمد فؤاد والشلة، عندهم حجم من التحامل على أبو مازن بشكل غير عادي".
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الاثنين 26 سبتمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com