Akhbar Alsabah اخبار الصباح

3 فضائح كبرى للسيسى فى نيويورك

سيسى فى نيويورك كعادة زيارته الخارجية، لابد أن تلازمها الفضائح والأكاذيب، هكذا يتعامل قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى مع الأمور، ولعل زيارة نيويورك التى بدأت أول أمس الأحد على رأس تلك الفضائح، وذلك لحضور الجمعية العامة للأمم المتحدة.

والتى اتخذت اعمال دورتها الـ 71 عن "اللاجئون والمهاجرون"، وهو الوقت الذى تزايدت فيه أعداد المهاجرين إلى المصر، خاصًة من ليبيا وسوريا أو النازحين من الاتجار بالبشر فى القارة السمراء.

ولعل هذه كانت الكذبة الأولى التى اعتبرتها بعض الصحف العالمية أنه فضيحة، بعد أن تحدث "السيسى" عن 5 ملايين مهاجر بالبلاد، وحسب حكومته وهو شخصيًا فالنسبة أقل من ذلك بكثير جدًا.

فالإحصاء الوحيد الذي حصر إجمالي عدد اللاجئين في مصر صدر عن المفوضية المصرية لشؤون اللاجئين، التي تحدثت عن وصول أعدادهم إلى 186 ألف لاجئ، بينهم حوالي 131 ألف سوري، إضافة إلى لاجئين من 60 دولة أخرى أكثرهم من السودان والصومال، ناهيك عن اللاجئين الليبيين في مصر.

أعداد اللاجئين السوريين في مصرت تفاوتت وفقا للإحصاءات المختلفة، فذلك إحصاء صدر عن شبكة "راديو سوا" الأمريكية، ووضع مصر في المركز الخامس ضمن دول الجوار التي تستوعب اللاجئين السوريين، حيث قدرت أعدادهم بـ132 ألف لاجئ لا يعيش أي منهم داخل مخيمات، كما هو الحال في بعض الدول.

وزارة الخارجية المصرية وضعت حقيقة أخرى بشأن أعداد اللاجئين في مصر، حيث جاءت تصريحات المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث باسم الوزارة، لتؤكد أن مصر تستضيف أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، يتمتعون بحقوق المواطنين فى المسكن والتعليم، ناهيك عن أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين منهم مسجلين كلاجئين، وبعضهم يعيش كأي مواطن مصري، وهؤلاء هم من المواطنين السوريين الذين كان لديهم القدرة على السفر إلى مصر والإقامة بها في بداية الأزمة السورية.

تصريحات عبدالفتاح السيسي، خلال لقائه برئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، جاءت مناقضة لكل الإحصائيات السابقة وأبعد من ذلك بكثير، حيث قدّرت عدد اللاجئين في مصر بحوالي 5 ملايين شخص من سوريا وليبيا، ويضاف إليهم عدد من الدول الإفريقية الشقيقة، وأن مصر تحرص على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، على استضافتهم وتقديم الدعم اللازم لهم.
السيسي ينظر للسقف بالأمم المتحدة

وجاءت الفضيحة الثانية، عقب قيام المصور محمد الشامى، بنشر صورة للسيسى، بالأمم المتحد، وهو ينظر مرة آخرى إلى "السقف"، وهو ما أثار سخرية شديدة من رواد مواقع التواصل الإجتماعى.

الصورة الكارثة التى يخشاها "السيسى"

ولعل أبرز الفضائح التى طالت قائد الانقلاب العسكرى عبدالفتاح السيسى، حتى اللحظة بأمريكا، هى لحظة وصوله إلى هناك والوفد الكبير المرافق له، والذى نزل من الطائرة قبل منه، لكن الغريب أن استقباله هناك كان فاترًا للغاية، فاضطروا إلى وضع الوفد المرافق له وضع المستقبلين، وصدق "السيسى" ذلك، وكما هو موضح بالصورة فهو يقوم بأداء التحية لهم كأن رؤيته لهم فى أمريكا وهم غير مرافقين له فى الطائرة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 20 سبتمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com