Akhbar Alsabah اخبار الصباح

العسكر يستعد لافتعال أزمة جديدة فى الشارع المصرى

الشارع المصرى كشف الدكتور محمد فتحى، العضو السابق بمجلس نقابة الصيادلة، عن وجود أزمة كبيرة في كمية المحاليل الطبية بالمستشفيات، مضيفا أن جميع الصيدليات تشهد نقصا كبيرا في المحاليل الطبية، وزاد ثمن الكرتونة في السوق السوداء عن 250 جنيها.

وأضاف فتحي أن هناك حالات كثيرة تموت فى المستشفيات حاليا، بسبب قلة عبوة محلول الجلوكوز أو محلول الملح.

وأوضح فتحي أن شركة النصر، التى تعتبر أكبر شركة منتجة للمحاليل، تفرض على الصيدلية شراء طلبية بـ2000 جنيه للحصول على كرتونتين محاليل؛ لأن لديهم نقصا فى الإنتاج، فيحاول أن يروج باقى المنتجات على حساب المحاليل القليلة جدا، وهذا أسلوب معروف فى الترويج للمنتجات.

وأشار إلى أن شركة النصر للمحاليل الطبية، إحدى الشركات القابضة للأدوية وتتبع وزارة الاستثمار، ظلت 70 سنة تنتج محاليل، وكانت منذ عدة سنوات هى الشركة الوحيدة التى تنتج المحاليل فى مصر هى وشركة النيل للأدوية.

وأكد أن هذه الإغلاقات تتم للسيطرة على المريض المصرى واستغلال احتياجه لعبوة محلول جلوكوز لا يكلف إنتاجها جنيها واحد، فهي من أبسط التصنيع، ولا تحتاج إلى أي تكنولوجيا ولا أى إمكانيات، ونفاجأ بالعجز فيها، وبعد ذلك قام الجيش بإنقاذ الشعب وعطش السوق لفترة، حتى وصل ثمن عبوة المحلول من 4 جنيهات إلى 20 جنيها.

وقال فتحي: إن القوات المسلحة تتاجر بلقمة عيش المواطن وبصحته وباحتياجه للعلاج، وتستغل هذا الاحتياج بنقص الإنتاج لكى تتدخل وتضع السعر الخرافى.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 06 سبتمبر 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com