Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الجزيرة تكشف مفاجأة عن أسرى حماس داخل معتقل مصري

أسرى حماس قامت فضائية الجزيرة بتفجير مفاجأة من العيار الثقيل بعد نشرها صورًا أكدت أنهم لمختطفى حركة المقاومة الإسلامية حماس، داخل مقر أمن الدولة بلاظوغلى.

الصورة يظهر بها عبدالدايم أبو لبدة وياسر زنون أعضاء الحركة، وهم شبه عرايا مع معتقلين آخرين داخل المقر الأمني.

واختُطف أربعة فلسطينيين في 19 أغسطس 2015، على بُعد نحو مائتي متر فقط من معبر رفح البري، حين كانوا في طريقهم إلى مطار القاهرة الدولي، في باص "الترحيلات"، الذي ينقل الفلسطينيين المرحّلين من المعبر إلى المطار مباشرة، وعادة ما يكون الباص محمياً بسيارات عسكرية مصرية رباعية الدفع وقوات داخله.

والمخطوفون هم: حسين الزبدة، وعبد الدايم أبو زبدة، وياسر زنون، وعبد الله أبو الجبين.

وأكدت حركة حماس، في رسالة سابقة وجهتها إلى وزير الاستخبارات المصري خالد فوزي، مسؤولية السلطات المصرية عن حياة هؤلاء المواطنين، وطالبتها بسرعة التحرك لإطلاق سراحهم.

وأشارت الحركة في رسالتها إلى أنه من خلال متابعتها للأحداث، فقد تبيّن لها أنّ الجماعات المسلحة في سيناء لم تختطف المواطنين الأربعة، في ظل عدم تبني أي من هذه الجماعات عملية الخطف أو أية مطالب بهذا الخصوص.

وأوضحت الحركة أن المواطنين الأربعة قد دخلوا الأراضي المصرية بطريقة رسمية، وأنهم منحوا العبور والمكوث لمدة 72 ساعة بناءً على عدم وجود مشاكل أو أسبقيات بحقهم لدى الجهات الأمنية المصرية.

وأضافت في رسالتها "أن المواطنين الأربعة تم اختطافهم على بُعد 200 متر فقط من معبر رفح من قبل عناصر مسلحة، وأن الحادث وقع بين نقطتين لتمركز قوات الجيش المصري". وتابعت "حماس" أنّ الخاطفين كانوا يعرفون سلفاً صور المختطفين، بدليل أنهم لم يسألوا عن أسمائهم وهوياتهم، وذلك وفقاً لروايات الشهود من ركاب الحافلة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 23 اغسطس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com