Akhbar Alsabah اخبار الصباح

خطأ صغير يفضح عسكر كامب ديفيد فى قصف أطفال بسيناء

قصف سيناء نقلت الفضائيات العالمية خبر قيام قوات الجيش المتمركزة بشبه جزيرة سيناء بغارة جوية، مما أسفر عن مقتل 25 شخص وإصابة 15 آخرين بينهم أطفال ونساء، قالت أنهم من عناصر تنظيم ولاية سيناء كانوا يستعدون للقيام بعملية كبيرة ضد الجيش والشرطة انطلاقًا من قرية بلعة فى مدينة رفح.

وقالت المصادر الأمنية بالمحافظة حسب فضائية سكاى نيوز: أن المصادر الأمنية توافرت لها معلومات عن تجمع المسلحين بقرية بلعة غرب مدينة رفح بشمال سيناء، وأنهم كانوا يتأهبون لتنفيذ عمليات استهداف لقوات الجيش والشرطة.

وتابعت : "تم توجيه الطائرات الأباتشي للمكان وقامت بقصف التجمع، ما أسفر عن مقتل 25 مسلحًا وإصابة 15 آخرين".

الغريب في رواية الجيش وهو المصدر الأمنى الوحيد الذى يمكنه الحديث عما يجرى فى سيناء، هو أن تلك المناطق التى تم قصفها هي مناطق سكنية، والضحايا الذين سقطوا جميعهم مدنيين، بينهم أطفال، كما تأتي تلك الرواية عقب نفي الجيش سابقا (ليلة أمس) استهدافه تلك المنطقة، وتأكيد مصدر أمني للإعلام بأن ما حدث نتج عن عبوة ناسفة فجرت مصنعا للطوب، وهي الرواية التي تم نفيها صباح اليوم.

وهي الرواية التي تكذبها الوقائع، فالعبوات الناسفة يتم تفجيرها فقط فى الأهداف المتحركة، فكيف لها أن تفجر مصنعا،

فعادت المصادر الأمنية تنفي مرة أخرى لتخرج علينا برواية جديدة وهي أن تنظيم بيت المقدس هو من قصف المنطقة بصاروخ موجه،

بينما أكدت شهادات أهالى مدينة رفح رؤية طائرات حربية مجهولة الهوية تقصف مناطق سكنية غرب المدينة ليلة أمس،مع سماع أصوات ما يسمى بالزنانة (الطائرات بدون طيار)، وهو القصف الذي اعترف به الجيش صباح اليوم، وقدم لنا رواية جديدة عن قصف طائراته لما أسماه تجمعا ل 40 إرهابي، وهي الرواية الأكثر غرائيبة، فكيف يمكن لكل هذا العدد من الإرهابيين أن يجتمع في مكان واحد.

وقد أوردت صفحة سيناء 24 على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" اسماء عدد من ضحايا الحادث فكانت كالتالي:

"اسماء القتلى والمصابين الذين وصولونا حتى الان فيما لا يزال هناك العديد من القتلى والمصابين في اماكن يصعب الوصول لها جنوب الشيخ زويد ورفح:

- بشير أحمد سلامه زيادة 22 عام
- سالم حسين سالم 25 عام
- رضوان خميس ممدوح 26 عام
- صالح مراحيل محمد 25 عام

المصاب
- الطفل: محمد موسى عياد ابو عنقة 14 عام

وإلى الآن تظل روايات الجيش المتضاربة عما يحدث في سيناء يزيد من الشكوك عن هوية تلك الطائرات التي قصفت المدنيين وعن طبيعة تلك الحرب الدائرة على الأرض والتي زاد عدد ضحاياها من أهالي سيناء منذ بدء العمليات عن 900 قتيل وجريح.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الخميس 28 يوليو 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com