Akhbar Alsabah اخبار الصباح

عاوز تسيب مصر ليه.. ؟

عاوز تسيب مصر ليه "لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون مصرياً.. عاوز أفضل عايش في مصر.. مصر بدأت تتغير.. برضه بنحب مصر.. عاوزين نطلع إعارة بس نرجع لمصر.. عاوز أسافر.. مصر مطلعة عيني.. #عاوز_تسيب_مصر_ليه؟"، بهذه التعليقات لخص ناشطون ما جرى لمصر في 64 عاماً، أي منذ بدء حكم العسكر في 23 يوليو 1952.

وقرر رواد التواصل التغريد بما وصل لهم الحال، على وسم #عاوز_تسيب_مصر_ليه، الذي تصدر قائمة الأكثر تداولاً لساعات طويلة. "فساد.. واسطة.. ظلم.. سجن.. قهر.. زبالة.. كفتة"، للعلاج وليست للأكل، "أمان للفاسدين وخوف على المصلحين، وما جنينة منا ببعيد"، كانت أبرز ماتداوله الناشطون، عن أسباب تمنيهم للهروب من مصر.

ورأى حازم العكس بقوله "‏#عايز_تسيب_مصر_ليه؟ مش انا اللي عاوز اسيبها، هي اللي سيبانا وبترمينا كل يوم وبتضحي بينا ومش عامله لينا اي كرامه حتى قدام نفسنا مش للعالم بس".

وأكد كلامه أبو تركي "#عايز_تسيب_مصر_ليه مش عاوز اسيبها هيا اللي سابتنا من زمان، وبيعملو كباري وطرق وسايبنا من غير وظيفه محترمه". وقام محمد رضا بالعد "‏عد يا عم: كرامة، آدمية، الشوارع، الأكل، الشرب، من الآخر عاوز اجرب اعيش كإنسان ليه حقوق وكرامه #عايز_تسيب_مصر_ليه".

وعلل نور قراره بقوله "#عاوز_تسيب_مصر_ليه؟ عشان بيتحكم فيها ابو 50% وكرامة المواطن فيها مهدره من امبراطورية حاتم". واعتبر "المحامي" السيسي هو المسؤول، فقال "#السيسي_بيولع_مصر، السيسي جوع وموت وعذب وبهدل وخلى الناس تسيب بلدها، مش عارف عاوز مننا ايه تاني الصراحه؟!".

وعكست "الباشمهندسة" السؤال: "‏السؤال يبقا انت عاوز تقعد فيها ليه؟! لا شوفت فيكي هنا ولا شوفت فيكي ترف #عايز_تسيب_مصر_ليه".

وسخر ميدو: "#عايز_تسيب_مصر_ليه؟ عشان فيها كل حاجه انا عاوزها، وانا مبحبش كده بحب اتشحطط في حياتي بصراحه، وعشان الشغل هنا اجباري وانا مش عاوز اشتغل"، وسخر أبو الياس "#عاوز_تسيب_مصر_ليه؟ ممكن اعرف فين السؤال؟ اصل لو دا سؤال يبقا غبي اوي بصراحه".

وسخر "مصطفافيتش"، قائلاً: "#عايز_تسيب_مصر_ليه، انا مش عاوز اسيبها، انا عاوزها هيا اللي تسيبني"، وسخر عطية "قبل ما اكتب عاوز ورقه اجابه زياده لو سمحت #عايز_تسيب_مصر_ليه".
سياسة | المصدر: العربي الجديد - أحمد عزب | تاريخ النشر : الثلاثاء 12 يوليو 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com