Akhbar Alsabah اخبار الصباح

استفتاء لخروج دول المنطقة من جامعة الدول العربية

جامعة الدول العربية قام موقع بى بى سى ، البريطانى، بطرح فكرة عمل استفتاء فى الوطن العربى، للخروج من جامعة الدول العربية، على الرغم من اختلاف الأوضاع فى بين أوروبا والدول العربية والإسلامية، لكن بعض النشطاء والسياسيين تبنوا الفكرة دون أن يصرحوا ماذا ورائها وما الفائدة، رغم انهم أكدوا بإن تواجد جامعة الدول العربية ليس فيه ضرر أو مصلحة كما يتمناها الجميع.

وطرحت البى بى سى، الفكرة، بعد أن خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، باستفتاء شعبى حاز على الأغلبية بسبب الاخفاقات المتتالية التى تحدث فى أوروبا منذ أعوام كثيرة مضت.

وعلى الرغم من اختلاف الوضع العربى عن الأوروبى، وأسباب نشأة جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجى، التى كان من المفترض ان تعنى بنهضة الوطن والدفاع عن القضية الفلسطينية بكل ما تملك من قوة أعضائها إلا أن كل ذلك لم يحدث بالفعل، وسيطرت الدول ذات السلطة المالية على الآخرى حتى وصل الأمر إلى عدم اتخاذ أى اجراء جدى فى حرب دولة عربية على آخرى، أو الوقوف فى وجه دول أوروبا فى الضربات التى يتم توجيهها إلى دول عربية، فماذا ستكون كلمة الشعوب العربية فى ذلك؟.

البى بى سى تصف الوضع العربى والخليجى بالمشابه للوضع الأوروبى

وقالت الشبكة البريطانية، إنه بالنظر لتشابه الأطر الجغرافية التي تأسس ضمنها الاتحاد الأوروبي وغيره من التكتلات الإقليمية حول العالم، كمجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية، يتبادر للأذهان مدى رضا مواطني الدول العربية بانتماء دولهم للجامعة العربية أو مجلس التعاون الخليجي.

الدول الأعضاء متحاربين فى الأساس

وأضافت الشبكة، يبدو التساؤل فى محله نظرًا لانخراط العديد من أعضاء جامعة الدول العربية فى حروب مباشرة مع أعضاء آخرين أو حروب بالوكالة على أراضى دول أعضاء، كقيادة السعودية لتحالف دولي يشن حربًا جوية وبرية طويلة الأمد فى اليمن بناء على طلب من الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي.

وتابعت، كما يدعم عضوان، السعودية وقطر، فصائل مسلحة تعمل لإسقاط النظام الحاكم في بلد تم تجميد عضويته هو سوريا، نظام مدعوم سياسيًا وعسكريًا من قبل عضو آخر هو العراق.

الدول الكبيرة هى السبب

وقالت "الشبكة" أن كل ذلك حدا بالكثيرين إلى اعتبار جامعة الدول العربية مجرد واجهة إعلامية تحركها الدول القوية وتوظفها لحشد الدعم السياسى والإعلامى في المنطقة والعالم، وعدم الاكتراث لما تصدره من قرارات وما تعقده من اجتماعات بين دبلوماسيين يتحدثون بلسان دول تتحارب فيما بينها عسكريًا وإعلاميًا، اتحاد إقليمي أخفق فى توحيد كلمة أعضائه والتقريب بين ملايينه.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 25 يونيو 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com