Akhbar Alsabah اخبار الصباح

صراع السيسي مع صدقي صبحي

السيسي مع صدقي صبحي سيناريو أثار جدل واسع فى الشارع السياسى المصرى، وخاصًة داخل مؤسسات العسكر، وعلى رأسها الإعلام والجيش، وهو ذلك السيناريو الخاص بعزل أو الإطاحة بوزير الدفاع ورفيق الانقلاب، الفريق صدقى صبحى، والذى عبر عنه الخبراء والمحللين باستحالته فى الوقت الحالى نظرًا للمادة التى تحصن ذلك المنصب من براثن قرارات الحاكم.

ونفس الأمر انطبق على المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات قبل عزله، ليُطيح "السيسى" بقرار جمهورى بكل ما جاء فى الدستور الذى أشرفت على إخراجه المؤسسة العسكرية، بعد أن مهد بإشاعات كثيرة عن حدوث ذلك إلى أن استوعبها الشارع المصرى، بعد أن خرج إعلامه ومحلليه بالدفاع عنه حتى تم بالفعل دون ردود أفعال تذكر سوى الشجب والاستنكار.

وهو أيضًا نفس السيناريو الذى سيخرج فى الأيام المقبلة ليفجر مفاجأة للجيش بقرار جديد يطيح برفيق "الانقلاب" الفريق صدقى صبحى، الذى يشهد صراع كبير خفى مع "السيسى" منذ فترة كبيرة.

الإعلامية آيات العرابى، نشرت تحليل عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الإجتماعى، قالت انه ليس خاص بها، لكنه أقرب إلى الصواب فى ظل مجريات الأحداث التى تشهدها البلاد حاليًا خاصًة فى عزل هشام جنينة الذى كان سينهى مدتة بأى حال خلال فترة قصيرة قادمة.

وأضافت فى منشورها الذي جاء تحت عنوان، "عزل هشام جنينة ورقبة صدقى صبحى"، تحليل قرأته اليوم (لست أنا صاحبة التحليل) هو أفضل وأقوى وأذكى تحليل لعزل هشام جنينة وأكثرها منطقية ويصوب على الهدف مباشرة.

أبو فلاتر (عبدالفتاح السيسى) تعمد عزل هشام جنينة برغم أن هذا مخالف لاجراءاتهم وقانونهم, لكي يستطيع الوصول لشخص آخر محصن بدستور العكسر من العزل صدقي صبحي على وجه التحديد.

وتابعت "عرابى" قائله، هو لم يحاول أن يجعل العزل يأتي عن طريق برلمان العكسر المهزأ (الذي لم ينتخبه أحد), هو أراد أن يستعرض قوته في القدرة على عزل شخص محصن بدستورهم.

واختتمت العرابى حديثها قائله، يحاول "السيسى" أن ينقض على صدقي صبحي ويزيحه من طريقه (ليس لأن "المجرم" صدقي صبحي نزيه أو شريف مثلا لا سمح الله) لكن لأنه يهدد نفوذه على خارطة القوى ولذلك تعمد أن يظهر كصاحب القرار لكي تكون مسألة قابلة للتكرار

وبهذا تصبح نكتة خطف الطائرة هي نوع من امتصاص صدمة ردود الأفعال المتوقعة التي قد تشوش على عملية عزل هشام جنينة لضمان التأمين الكامل لعملية الالتفاف على دستور العسكر الذي صنعه العسكر بأيديهم ومرروه رغما عن ارادة الشعب.

الهدف من كل هذا هو رقبة صدقي صبحي.

جدير بالذكر أن موقع "ديبكا" الصهيونى قد نشر تقرير منذ يومين عن رسالة سرية من "السيسى" إلى الرئيس الأمريكى باراك أوباما، يطالبه فيها بالتدخل العسكرى الأمريكى فى سيناء، وهو ما وصفه ذات الموقع الأمر الذى نشر حالة غضب بين بعض قادة الجيش وعلى رأسهم وزير الدفاع صدقى صبحى الذى قد يُطيح به هذا الأمر عقب تصاعد عمليات ولاية سيناء فى المنطقة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الخميس 31 مارس 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com