Akhbar Alsabah اخبار الصباح

إسلام جاويش "الورقة" التي هزت عرش السيسي

إسلام جاويش اعتبرت صحيفة" نيويورك تايمز" الأمريكية، أن إلقاء القبض على رسام الكاريكاتير"إسلام جاويش" بتهمة إدارة موقع عبر الإنترنت بدون ترخيص، أحدث تصعيد لحملات الإسكات التي تقوم بها الحكومة ضد منتقديها عبر الإنترنت.

وأوضحت الصحيفة، أن جاويش له صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، واسمها "الورقة" يقوم خلالها بنشر الكاريكاتير الساخر، ويتابعها أكثر من 1.6 مليون شخص، ولا يمكن اعتبار جاويش ناقدا عنيفا للحكومة أو عبد الفتاح السيسي. وتابع التقرير المنشور عبر الموقع الإلكتروني للصحيفة، وترجمه "بوابة القاهرة" إن حملات القمع التي تمارسها الحكومة ضد المعارضة ومنعهم من الظهور في وسائل الإعلام، جعل الكثير منهم يلجأ للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم.

وأضاف، منذ ثورة 25 يناير والدور الكبير الذي لعبته وسائل التواصل في هذه الثورة، جعلها تحظى بشعبية كبيرة -أي مواقع التواصل- بين جموع المصريين وأصبحوا حريصيين على متابعة كل ماهو جديد عبر شبكات الإنترنت.

وتقول الصحيفة، ولكن الحكومة المصرية لم تعد تتسامح مع منتقديها عبر الإنترنت، فإسلام جاويش لم يكن الحالة الأولى ، بينما سبقة عمرو نوهان الذي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات لوضعه صوره عبر الفيس بوك رأتها الحكومة أنها مسيئة لعبد الفتاح السيسي، كما أنه في الأسابيع القليلة التي سبقت الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، قامت السلطات المصرية بإلقاء القبض على بعض مديري شبكات التواصل بزعم انتمائهم لجماعة الإخوان المسلمين والتحريض ضد الدولة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 01 فبراير 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com