Akhbar Alsabah اخبار الصباح

برلمان شو يهدّد "أبو حفيظة" و"أبلة فاهيتا"

برلمان شو "برلمان شو"، أحدث ألقاب الناشطين، على مجلس النواب المصري، الذي بدأت أولى جلساته أمس، حتى إن أحدهم علّق بأنه أحد الحلول العبقرية لإلهاء الشعب عن الفشل، على جميع الأصعدة، وبعد تدني نسب مشاهدة كل برامج "التوك شو".

"يمين طلاق مرتضى، صور السيلفي، مصحف حزب النور، قمصة"، افتعال الغضب من مصطفى بكري، أهم فقرات الحلقة الأولى لـ"برلمان شو"، والذي يهدد عرش كل برامج التلفزيون.

البرلمان الذي وحد المصريين، معارضين ومؤيدين، استطاعت الوسوم الخاصة به السيطرة على قائمة الأكثر تداولاً طيلة اليوم، بدءاً من "#الجلسة_الأولى" و"#البرلمان" و"#النايب_المحترم"، وصولاً لـ "#مجلس_مسخرة".

واستطاع النائب مرتضى منصور الفوز بدور البطولة، في أول ظهور له بسبب القسم البرلماني، فمنصور قرر تغيير القسم، وإضافة كلمة مواد الدستور، لأنه لا يؤمن بديباجة الدستور، التي تصف 25 يناير بالثورة، في حين يراها مؤامرة كبرى على مصر، وأقسم مرتضى بالطلاق "إنه مش هيحلف تاني ولا هيغير حلفانه".

أما مصطفى بكري، فحاول منافسة منصور مع "قمصته"، من ائتلاف "دعم مصر" وتصريحه، بأن الأجهزة السيادية تسيطر على البرلمان وانتخاباته وتوجه الأعضاء، وكأن الأمر جديد على بكري ولم يعلمه من قبل. موقف مرتضى من ثورة يناير، جعل ناشطين، يقومون بنشر فيديو قديم له يرجع لـ 2011 وهو يمدح ثورة يناير، مؤكداً أنه من أوائل من نزل للميدان وقتها.

في حين كان ظهور النجم المنتظر توفيق عكاشة أقل من المتوقع، وبدا ملتزماً بـ"النيو لوك" الرصين له حتى مع القسم، واكتفى بتصريح صحافي بأن انتخاب علي عبد العال لرئاسة البرلمان، سيتسبب في انهياره خلال أسابيع أو شهور.

أما صورة "السيلفي" للنائب والنائبة، فكانت مشهداً غير معتاد وجديداً على متابعي برلمانات مصر، ما جعل ناشطين يسخرون بقولهم "#إنستا_برلمان"، و "#إنستا_نائب"، و"#إنستا_تشريع"، نسبة لتطبيق "إنستاغرام" لنشر الصور.

ونافست صور النواب وهم يتناولون الطعام، صور السيلفي، عقب شكوى أحد النواب إنهم "منشفينها علينا"، فتم فتح جسر جوي بالوجبات العسكرية للنواب، من دار المدرعات التابعة للقوات المسلحة.

منصات التواصل، إلى جانب الأوسمة والتفاعل الكبير مع "برلمان شو"، امتلأت بالسخرية، وصلت إلى حد عدم خلو حساب خاص دون المشاركة، فقام الحساب المنسوب لمرتضى منصور بإعادة بث القسم ويمين الطلاق وقال: "عليا الطلاق ما هعترف بـ 25 يناير، و اللي مش عاجبه ياخد بالجزمة".

حتى المذيع يوسف الحسيني، المعروف بأنه أحد أذرع النظام، وبتأييده الشديد له، سخر من البرلمان وقال: "حتى الآن هو البرطمان لا ريب فيه .. هو السيرك لا كَذِب"، وتعجب حساب "عمو لطفي" المنسوب للفنان لطفي لبيب وقال: "بتتخانقوا في أول يوم في مجلس الشعب في الحلقة الوحيدة اللي هتتذاع اللي العالم كله بيتفرج عليها".

وسخر سلام صلاح، ونقل حواراً مفترضاً: "- جميل برنامج مسرح مصر ده - بس ده مجلس الشعب - جميل برنامج مجلس الشعب". وكتب شاك، من البرلمان: "توليفة تعريض في البرلمان ده تصلح لمساندة رئيس مجلس إدارة العالم مش رئيس مصر لوحده"، وترحم ياسر على الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين وقال: "الله يرحمك يا اسماعيل يس، المفروض كنت عملت فيلم اسماعيل في البرلمان".
سياسة | المصدر: العربي الجديد - أحمد عزب | تاريخ النشر : الاثنين 11 يناير 2016
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com