Akhbar Alsabah اخبار الصباح

نصف سكان غزة يواجهون المجاعة وخطر الموت يوليو المقبل

يواجه سكان قطاع غزة الموت والمجاعة أعلن مارتن غريفيث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أن يواجه نصف سكان قطاع غزة الموت والمجاعة بحلول منتصف يوليو المقبل.

وقال غريفيث في بيان، إن “الصراعات في السودان وغزة تخرج عن نطاق السيطرة، وتدفع الحرب ملايين الناس إلى حافة المجاعة”.

وأشار إلى أن “الأمور الفنية هي التي تمنع إعلان المجاعات (في غزة والسودان)، حيث يموت الناس من الجوع بالفعل” في تلك المناطق.

وأضاف: “في غزة، من المتوقع أن يواجه نصف السكان، أكثر من مليون شخص، الموت والمجاعة بحلول منتصف يوليو”.

وفي السودان، قال غريفيث إن “ما لا يقل عن 5 ملايين شخص يتأرجحون على حافة المجاعة”.

ولفت إلى أن “مجتمعات محلية في أكثر من 40 نقطة جوع ساخنة تتعرض لخطر الانزلاق إلى المجاعة الشهر المقبل، بما في ذلك مناطق (بولايات) الجزيرة ودارفور والخرطوم وكردفان”.

وشدد غريفيث على أنه “في كل من غزة والسودان، يعيق القتال العنيف والقيود غير المقبولة والتمويل الضئيل عمال الإغاثة من تقديم الغذاء والمياه والرعاية الصحية وغيرها من المساعدات اللازمة المنقذة للحياة لمنع المجاعة الجماعية”.

وتابع: “يجب أن يتغير هذا الوضع، فلا يمكننا أن نتحمل خسارة ولو دقيقة واحدة”.

ودعا المسؤول الأممي زعماء دول “مجموعة السبع” المشاركين في قمة إيطاليا غدا الخميس، إلى “استخدام نفوذهم السياسي ومواردهم المالية الكبيرة بشكل فوري لتتمكن منظمات الإغاثة من الوصول إلى جميع المحتاجين”.

وأكد أنه “يتعين علينا نقل كميات كبيرة من المساعدات الإنسانية عبر الحدود وخطوط القتال اليوم، وحشد قدر كبير من التمويل لمواصلة الاستجابة غدا” في مناطق النزاعات.

وشدد غريفيث على أنه “يتعين على العالم أن يتوقف عن تغذية آلات الحرب التي تعمل على تجويع المدنيين في غزة والسودان”.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الخميس 13 يونيو 2024
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com