Akhbar Alsabah اخبار الصباح

تصعيد جبهة الإنقاذ للعنف و تنازلها عن وثيقة الأزهر

د. محمد محسوب ما هذا العبث؟؟ في اي حياة سياسية محترمة اذا وقعت القامات الكبيرة على وثيقة في ظل رعاية مؤسسة بحجم الازهر فان سقف التوقعات بمصداقية الوثيقة واحترام أطرافها لها يزيد لدرجة تقترب من اليقين.
وبقدر ما كانت وثيقة الازهر لنبذ العنف مبشرة للشعب المصري بقدر ما كانت احداث اليوم التالي منفرة له ومثيرة للغثيان فلم يتوقف العنف ولا تبريره ولم تجتمع القوى السياسية على إدانته او محاصرته او تنفير الناس منه وانما جرى تسويغه بموسوعات اختلفت. وفي اليوم الثالث بدى للبعض أن الوثيقة لا قيمة لها فندم على توقيعها!!! وبدلا من ان تكون وثيقة الأزهر بداية يبنى عليها الأطراف حوارا استنبتوا منها مبارزة جديدة.
سياسة | المصدر: د. محمد محسوب | تاريخ النشر : السبت 02 فبراير 2013
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com