Akhbar Alsabah اخبار الصباح

كلاسيكو مثير بين الأرجنتين وهولندا في ربع نهائي مونديال قطر

الأرجنتين وهولندا تتجه أنظار جماهير الكرة العالمية نحو استاد لوسيل الدولي في الدوحة، الذي يستضيف، اليوم الجمعة عند الساعة 10:00 ليلاً بتوقيت مكة، مواجهة معقدة بين منتخبين كبيرين مرشحين للتتويج، هما منتخبا الأرجنتين، وهولندا، ضمن مباريات الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم قطر 2022، بحثاً عن تأشيرة دخول المربع الذهبي.

ويُعد الكلاسيكو المثير بمثابة نهائي مبكر في كأس العالم لمنتخبين صاحبي تاريخ حافل، فالأرجنتين نالت كأس العالم مرتين من قبل عامي 1978 و1986، وتسعى للنجمة الثالثة قبل اعتزال نجمها الأسطوري ليونيل ميسي المتوقع دولياً، في المقابل، تبحث هولندا عن حلم تتويجها الأول بطلاً لكأس العالم، وكسر عقدة النهايات الحزينة التي لاحقت أجيالاً فذة سابقة، بلغت النهائي ولم توفق في التتويج أعوام 1974 و1978 و2010، ولعل أشهرها جيل 1978 الذي خسر نهائي المونديال أمام الأرجنتين، البلد المستضيف في ذلك الوقت.

ويملك منتخب الأرجنتين مسيرة قوية، وحقق الفوز في آخر 3 مباريات له بالبطولة، آخرها الفوز على أستراليا (2 - 1)، ويملك الجوهرة الأهم في عالم الكرة، ليونيل ميسي (35 سنة)، قائد وهداف الأرجنتين وورقته الرابحة، الذي يمثل قوة ضاربة في تشكيلة" التانغو" في الوقت الحالي.

ويُراهن المدير الفني الأرجنتيني ليونيل سكالوني على قوة ضاربة، يتصدرها إيميليانو مارتينيز حارس المرمى، وماركوس أكونيا وكريستيان روميرو وناهويل مولينا ونيكولاس أوتاميندي في الدفاع، وأليكسيس ماك أليستير وإنزو فيرنانديز ورودريغو دي بول وأنخيل دي ماريا في الوسط، وجوليان ألفاريز وأليخاندرو غوميز وليونيل ميسي في الهجوم بطريقة (4-3-3).

ويُعد ميسي النجم الأهم في تشكيلة الأرجنتين، وهو يؤدي بشكل جيد في النسخة الجارية، وسجل هدفاً في مرمى أستراليا، وكسر عقدة الصيام التهديفي له في مباريات الأدوار الإقصائية. ولكن يبقى الجدل مستمراً في الأرجنتين حول النجمين دي ماريا لاعب يوفنتوس الإيطالي، ولاوتارو مارتينيز نجم إنتر ميلانو الإيطالي، وهما نجمان لم يقدما المردود الفني الكبير المتوقع قبل البطولة، وكانا ولا يزالان يمثلان قوة ضاربة تنتظر منها جماهير الأرجنتين تقديم إضافة في اللقاء.

ويدخل منتخب هولندا المباراة ولديه 3 انتصارات وتعادل وحيد، في 4 مباريات خاضها تحت قيادة مديره الفني الكفوء لويس فان غال، ووضع نفسه مرشحاً قوياً للمنافسة على لقب بطل كأس العالم. ويعتمد فان غال على عناصره المؤثرين، مثل أندريس نوبرت في حراسة المرمى، وفيرجيل فان دايك وماتياس دي ليخت في الدفاع، وفرينكي دي يونغ وناثان أكي ودالي بليند ودينزل دومفريس في الوسط، وكودي غاكبو وممفيس ديباي في الهجوم، بطريقة لعب (3-5-2) التي تتحول إلى (3-4-3) وفقاً لسير الأحداث.

ولمع في تشكيلة هولندا خلال البطولة كودي غاكبو (23 سنة)، الجناح الصاعد الذي سجل 3 أهداف في الدور الأول، ويمثل أهم الأسلحة التهديفية بالنسبة إلى المدرب، إلى جانب العقل المفكر في الوسط فرينكي دي يونغ، الذي يمثل قوة ضاربة ومايسترو" الطواحين" الأول مع فان دايك وممفيس ديباي نجمي الدفاع والهجوم.
رياضة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الجمعة 09 ديسمبر 2022
أحدث الأخبار (رياضة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com