Akhbar Alsabah اخبار الصباح

أبرز العقوبات المالية التي فرضها “الفيفا” في تاريخ كأس العالم

نور الدين أمرابط يفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" العديد من العقوبات على مختلف الفرق والأندية، بالإضافة إلى اللاعبين، خلال كأس العالم، منذ القدم، إذ تعتبر وسيلة تأديبية في حال مخالفة القوانين المتّبعة أو الإساءة للفرق المنافسة، تصل هذه الغرامات في بعض الأحيان إلى ملايين الدولارات.

في مونديال قطر 2022 هناك فرق تعرّضت لعقوبات مالية، بسبب تجاوزها للقوانين الموضوعة قبل انطلاق الفعالية، من بين هذه المنتخبات واللاعبين نجد: 
المنتخب الألماني وعدم حضور المؤتمر الصحفي 

غرَّم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" المنتخب الألماني، بسبب عدم حضور أي لاعب للمؤتمر الصحفي، قبل المباراة التي جمعته مع المنتخب الإسباني في دور المجموعات في كأس العالم قطر 2022.

إذ فرض الفيفا غرامة مالية قدرها 10 آلاف فرنك سويسري، أي قرابة 11 ألف دولار أمريكي، كنوع من التحذير للمنتخب لعدم تكرار هذا الموقف.

كما حضر المؤتمر المدرب "هانسي فليك" عشية التعادل مع المنتخب الإسباني بنتيجة هدف لمثله، علماً أنَّ اللوائح تنصُّ على ضرورة حضور لاعب واحد، على الأقل، رفقة المدرب.

وارتأى فليك أن يحضر المؤتمر الصحفي وحيداً؛ كي لا يتكبّد أحد اللاعبين مشقة التنقل لمسافة طويلة من أجل الوصول للمركز الإعلامي من مقر الـ"مانشافت".

وقال فليك في المؤتمر الصحفي "لن يكون هناك أي لاعب هنا معنا، لقد استغرقت رحلتنا 3 ساعات، وتنتظرنا مباراة مهمة جداً، فقلت لهم سآتي وحيداً".

واختار أبطال العالم 4 مرات منطقة الرويس لتكون مقراً، ويتمرنون بالشمال، التي تبعد أكثر من ساعة بالسيارة عن المركز الإعلامي الخاص بالمونديال، حيث تقام جميع المؤتمرات الصحفية الخاصة عشية المباريات.

وكان الاتحاد الألماني لكرة القدم طالب الاتحاد الدولي بأن يُسمح له بإقامة المؤتمرات الصحفية في معسكر إقامته، من أجل تجنب مشقة السفر لأكثر من ساعتين ذهاباً وإياباً للمدرب وأحد لاعبيه.
تغريم كل من السعودية وصربيا وكرواتيا بكأس العالم 2022

قام الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بتغريم المنتخب الصربي بحوالي 21 ألف دولار أمريكي، بسبب رفع علم يُظهر كوسوفو جزءاً من البلد في غرفة تبديل الملابس، قبل الخسارة أمام البرازيل بهدفين مقابل لا شيء، خلال تصفيات دور المجموعات في كأس العالم 2022.

كما تم فتح تحقيق استناداً إلى مادة من قانون الانضباط الخاصة به، والتي تشمل سوء السلوك، بما في ذلك "الإيماءات أو الإشارات أو اللغة الهجومية"، و"استخدام حدث رياضي للتظاهرات ذات الطبيعة غير الرياضية"، وجاء ذلك بعد أن تقدَّم اتحاد كرة القدم في كوسوفو بشكوى رسمية إلى فيفا.

كما فرض "فيفا" غرامةً على الاتحاد الكرواتي، تبلغ 50 ألف فرنك سويسري، بعدما قال إن جماهيره نقلت رسائل غير ملائمة للأحداث الرياضية في مواجهة كندا، والتي استهدفت الحارس الكندي ميلان بوريان.

وتوجه مشجعون من كرواتيا بإهانات لـ"بوريان"، وهو من أصل صربي، وُلد في كرواتيا، قبل أن يفر منها وهو طفل، حيث استهدفته لافتات مسيئة خلال المباراة، إذ أشارت إحدى اللافتات إلى عملية عسكرية عام 1995 أنهت حرب استقلال كرواتيا.

بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فقد جاء في اللافتة "كنين 95 لا أحد يركض مثل بوريان"، والتي استخدمت علم صانع الجرارات الأمريكية جون دير، اللافتة هي إشارة إلى كنين، معقل المتمردين الصربيين، حيث ولد بوريان، والتي شهدت هروب الصرب الذين ترك العديد منهم على الجرارات.

بالإضافة إلى كرواتيا عوقبت السعودية بغرامتين، قيمة كل منهما 15 ألف فرنك سويسري، لسوء التصرف بعد حصول لاعبيها على 6 بطاقات صفراء أمام الأرجنتين والمكسيك.
المغرب.. كأس العالم 2018

فرض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" غرامة مالية على المغرب، لاعتراض لاعبه نور الدين أمرابط على تقنية الفيديو خلال مباراة منتخب بلاده أمام إسبانيا، في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية من بطولة كأس العالم في روسيا 2018.

ووفقاً لبيان من الاتحاد الدولي للعبة: "تم فرض غرامة مالية قدرها 65 ألف فرنك سويسري، ما يعادل 66 ألف دولار على المغرب، لقيام لاعبه نور الدين أمرابط بانتقاد تقنية الفيديو "الفار".

وفور انتهاء المباراة التي انتهت بين المنتخبين بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما، ظهر أمرابط في ملعب المباراة وهو يردد "تقنية الفيديو هراء "Var Is Bullshit".

وأضاف البيان "شملت الغرامة المالية أيضاً اقتحام ستة من أعضاء الجهاز الفني للمغرب ملعب المباراة فور نهايتها، بالإضافة إلى أحداث شغب جماهيري".

وودّع المغرب المونديال بتذيله المجموعة برصيد نقطة واحدة، حيث تصدرت إسبانيا الترتيب برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن البرتغال، ثم إيران برصيد 4 نقاط.
مبابي لاعب المنتخب الفرنسي 

كشفت تقارير صحفية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، فرض غرامة على كيليان مبابي، نجم باريس سان جيرمان، ومنتخب فرنسا، وتشهد بطولة كأس العالم 2022 تألقاً كبيراً للنجم الفرنسي، حيث سجل ثلاثة أهداف ضد كل من الدنمارك وأستراليا.

وحصل مبابي على جائزة أفضل لاعب في كلتا المباراتين، وبموجب قواعد الفيفا فإنه من المفترض أن يتحدث إلى وسائل الإعلام بعد ذلك، لكن مبابي رفض القيام بذلك في المرتين.

ووفقاً لما كشفه "ESPN"، فإن مبابي سوف يفرض عليه غرامة لمخالفته قواعد فيفا.

حيث امتنع عن التحدث لوسائل الإعلام عقب تسجيل هدف ومساهمته في فوز فرنسا 4-1 على أستراليا في المباراة الافتتاحية.

وأضافت التقارير، أنه تم إبلاغ مبابي والاتحاد الفرنسي لكرة القدم، أنه إذا كرر المهاجم أفعاله فستكون هناك عقوبة على ذلك.

وأشار التقرير أنه رغم هذا الإنذار فإن الفرنسي رفض مرة أخرى إجراء مقابلة مع وسائل الإعلام، بعد فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة الماضية ضد الدنمارك.

وأتم التقرير أن النجم الفرنسي رفض التحدث إلى وسائل الإعلام، على افتراض أن غالبية الأسئلة سوف تحيط بمستقبله ومصيره في باريس سان جيرمان، وهو ما يرى مبابي أنه قد يؤثر على تركيزه خلال الوقت الراهن.
رياضة | المصدر: عربي بوست | تاريخ النشر : الخميس 08 ديسمبر 2022
أحدث الأخبار (رياضة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com