Akhbar Alsabah اخبار الصباح

إستمرار الاحتجاجات في إيران وإقرار رسمي بمقتل 3 متظاهرين

الشابة مهسا أميني أقرت السلطات الإيرانية، بمقتل ثلاثة أشخاص منذ بدء المظاهرات التي اندلعت بعد وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاما) عقب توقيفها من "شرطة الأخلاق" بداعي عدم التزامها بقواعد الاحتشام.

وأكدت وكالة "فارس" الإيرانية، شبه الرسمية، أن الاحتجاجات مستمرة في عدد من المدن الإيرانية.

ونشرت حسابات إيرانيين على مواقع التواصل فيديوهات لمواجهات حامية بين المتظاهرين وقوات الأمن.

ونقلت الوكالة ذاتها عن محافظ إقليم كوردستان اسماعيل زاريكوشا، قوله إن ثلاثة أشخاص ماتوا "بشكل مريب" في التظاهرات التي جرت في مدن الإقليم.

وقال زاريكوشا إن اثنين ماتا بالرصاص الحي، وإن سبب وفاة الثالث ما زال قيد التحقيق.

وقام محتجون بتحدي السلطات لا سيما "شرطة الأخلاق" -التي يتهمونها بـ"قتل مهسا"- من خلال قيام بعض المتظاهرات برفع الحجاب وقص أجزاء من شعر رأسهن، في أسلوب احتجاجي.

وتوفيت أميني الجمعة الماضي، بعد توقيفها الثلاثاء، من "شرطة الأخلاق" المعنية بمراقبة قواعد اللباس لدى النساء في البلاد.

وأثارت الحادثة غضبا شعبيا واسعا في الأوساط السياسية والإعلامية بإيران، وسط روايات متضاربة عن أسباب الوفاة.

وقالت الشرطة الإيرانية، إن أميني مرضت أثناء احتجازها مع نساء أخريات اعتقلتهن شرطة الأخلاق، التي تطبق قواعد صارمة منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، وتطلب من النساء تغطية شعرهن وارتداء ملابس فضفاضة.

وانتقد قائد شرطة طهران الكبرى حسين رحيمي، ما سماها "الاتهامات الجبانة" التي وجهت إلى الشرطة الإيرانية بالتسبب في مقتل أميني، مشددا على أنها لم تتعرض لأي أذى جسدي، وأن الشرطة "فعلت كل شيء" لإبقائها على قيد الحياة.
سياسة | المصدر: عربي 21 | تاريخ النشر : الأربعاء 21 سبتمبر 2022
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com