Akhbar Alsabah اخبار الصباح

اللاعبون الأكثر تسجيلاً للأهداف في مباراة واحدة

اللاعبون الأكثر تسجيلاً للأهداف يشعر لاعب كرة القدم بسعادة غامرة حين يسجل هدفاً لفريقه أو لمنتخب بلاده، ويكون أكثر سعادة لو كان ذلك الهدف سبباً مباشراً في تحقيق نتيجة الفوز في مباراة مصيرية، أو التتويج ببطولة.

وهناك من اللاعبين من يفتخرون بإحراز ثلاثة أهداف (هاتريك) أو أربعة أهداف (سوبر هاتريك) وربما خمسة أهداف (ميغا هاتريك) في المباراة الواحدة، وهذا حقهم بكل تأكيد.

اللاعبون الأكثر تسجيلاً للأهداف في مباراة واحدة

لكنّ هناك لاعبين حفروا أسماءهم في ذاكرة كرة القدم، وهم من جعلوا من مهمة تسجيل الأهداف كشربة ماء، ونجحوا في الوصول إلى شباك المنافسين 6 مرات وأكثر من ذلك في المباراة الواحدة، نرصدهم في السطور التالية.

سيزار رودريغيز

خرج سيزار من برشلونة واتجه إلى الأندلس من أجل أداء الخدمة العسكرية، وخلال تلك الفترة ارتدى قميص غرناطة على سبيل الإعارة.

وتألق سيزار في ذلك الموسم 1941-1942، حيث سجل 23 هدفاً في 24 مباراة.

وانفجر سيزار يوم 22 مارس/آذار 1942 ودك شباك كاستيلون بستة أهداف، في المباراة التي انتهت بفوز غرناطة 7-3.

موندو

لاعب آخر في هذه القائمة، سجل ستة أهداف في مباراة واحدة، وفي الملاعب الإسبانية، وهو اللاعب إدموندو سواريز المعروف بـ"موندو".

كان "موندو" مهاجماً مرعباً داخل منطقة الجزاء، وسجل أهدافه الستة في شباك ريال بيتيس، يوم 28 فبراير/شباط 1943، في المباراة التي انتهت بفوز فالنسيا بنتيجة 8-3.

تيلمو زارا

تربع زارا على عرش هدافي الدوري الإسباني برصيد 251 هدفاً لمدة 60 عاماً، قبل أن يأتي النجمان الأسطوريان ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، ويتجاوزا هذا الرقم بكثير.

لكن ذلك لا يقلل من كون أن زارا هو أحد أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم الملاعب الإسبانية.

زارا تمكن من تسجيل 6 أهداف في مباراة واحدة يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني 1950، وكان ذلك في شباك لاليدا عام 1950، والتي انتهت بفوز أتلتيك بيلباو بعشرة أهداف دون رد.
لويس سواريز

وقع فريق دبليو إتش سي ويزيب أحد أندية الهواة في هولندا، ضحية لقرعة بطولة الكأس، التي وضعته في مواجهة أياكس أمستردام في الدور الثالث من موسم 2009-2010.

ولم يضع أياكس اعتباراً لأصحاب الأرض وهزمه بنتيجة ثقيلة وصلت إلى 14-1، كان من نصيب المهاجم الأورغوياني 6 أهداف، كان ذلك يوم 23 ديسمبر/كانون الأول 2009.

جوليان ألفاريز

لمع الأرجنتيني الشاب صاحب الـ22 عاماً في مباراة فريقه السابق ريفر بليت ضد نادي أليانزا دي ليما، في دور المجموعات من بطولة كأس ليبارتادوريس.

ففي يوم 26 مايو/أيار 2022 سجل ألفاريز ثلاثة أهداف في الشوط الأول، وتبعها بثلاثة أخرى في الشوط الثاني، في المباراة التي فاز فيها فريقه بنتيجة 8-1.

أوغستين ساوتو

حفر اللاعب الباسكي اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الدوري الإسباني لكرة القدم، بفضل أهدافه السبعة التي هز بها شباك برشلونة.

استغل ساوتو الشهير بـ"باتا" انهيار الدفاعات الكتالونية وأحرز سبعة أهداف في المباراة التي فاز فيها أتلتيك بيلباو بنتيجة 12-1، والتي كانت يوم 8 فبراير/شباط 1931.

لاديسلاو كوبالا

وضع كوبالا اسمه إلى جانب "باتا" في قائمة اللاعبين الذي نجحوا في تسجيل سبعة أهداف في مباراة واحدة، وكان ذلك في "الليغا" أيضاً.

في يوم 10 فبراير/شباط 1950، استضاف برشلونة نظيره سبورتينغ خيخون، وهزمه بتسعة أهداف نظيفة، أحرز كوبالا منها 7 أهداف.
صالح سليم

يُعتبر أسطورة الأهلي هو اللاعب الوحيد الذي نجح في تسجيل 7 أهداف في مباراة واحدة في الدوري المصري لكرة القدم.

كان ذلك يوم 4 أبريل/نيسان 1958، حين قاد صالح سليم الأهلي لاكتساح الإسماعيلي، بإحرازه الأهداف السبعة في شباك الحارس اليوناني جورجو ديموندولي.

وانتهت تلك المباراة التي أقيمت ضمن الجولة الثانية عشرة بنتيجة 8-0، والثامن سجله السيد حسين عطية، بينما أهدر طارق سليم ضربة جزاء.

ديفيد زدريليك

ضربت أستراليا نظيرتها جزر ساموا الأمريكية دون رحمة أو شفقة، في المباراة التي جمعت البلدين يوم 11 أبريل/نيسان 2001، ضمن تصفيات أوقيانوسيا المؤهلة لكأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

في تلك المباراة التي انتهت بفوز الأستراليين بنتيجة 31 هدفاً دون رد، أحرز زدريليك 8 أهداف.

إيرلنغ هالاند

بزغ نجم النرويجي الشاب كماكينة أهداف لا تكل ولا تمل، خلال منافسات كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً، والتي استضافتها بولندا عام 2019.

في تلك البطولة تقابل المنتخب النرويجي مع نظيره هندوراس يوم 30 مايو/أيار 2019، في مباراة كانت حافلة بالأهداف.

لم ترحم النرويج قلة حيلة هندوراس، واكتسحتها بنتيجة 12-0، كان من نصيب هالاند وحده 9 أهداف.

جو باين

أُصيب جاك بال وبيلي بويد، مهاجما فريق لوتن تاون الإنجليزي، قبل لقاء فريقهما مع بريستول روفرز ضمن منافسات الدوري المحلي.

واضطر مدرب الفريق للاستعانة بخدمات لاعبه جو باين، الذي كان عرضة للانتقاد من الجماهير والصحافة، حيث لم يشارك إلا في 3 مباريات منذ قدومه من بولسوفر كوليري.

ولكن باين انفجر أمام 13 ألف متفرج، وبالتحديد يوم 13 أبريل/نيسان 1936، وأحرز عشرة أهداف في شباك بريستول روفرز، ثلاثة منها في الشوط الأول وسبعة في الثاني، لتبدأ مرحلة جديدة من مسيرته الاحترافية.

إرشي تومسون

بالعودة إلى مواجهة أستراليا وجزر ساموا الأمريكية في التصفيات المونديالية، فقد اُعتبرت أنها المباراة الأعلى نتيجة في الانتصارات على الصعيد الدولي.

وشهد ذلك اليوم على تسجيل رقم قياسي آخر، وهو إحراز اللاعب أرشي تومسون 13 هدفاً.

ستيفان ديمبيكي

يُعتبر اللاعب الفرنسي ديمبيكي هو صاحب الرقم القياسي الأعلى في عدد الأهداف المسجلة في مباراة واحدة في تاريخ كرة القدم.

ففي يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 1942، سجل ديمبيكي المعروف أيضاً باسم "ستانيس"، والذي كان مهاجماً لفريق لانس، 16 هدفاً في شباك أوبي أوستوريس، أحد أندية الهواة في فرنسا، وذلك ضمن الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس، في المباراة التي انتهت بنتيجة 32-0.
رياضة | المصدر: عربي بوست | تاريخ النشر : الأحد 28 اغسطس 2022
أحدث الأخبار (رياضة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com