Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مفاجآت غير سارة للمنتخب التونسي بعد مباراة غامبيا

المنتخب التونسي خسر المنتخب التونسي ضد غامبيا بهدف من دون رد ضمن الجولة الختامية من مرحلة المجموعات ببطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا في الكاميرون، ليصطدم "نسور قرطاج" بنيجيريا في ثمن النهائي، بعد تأهلهم ضمن أفضل أصحاب المراكز الثالثة.

وعرفت مواجهة تونس وغامبيا، بعض الأحداث المثيرة، إذ علم "العربي الجديد" من مصادره الخاصة، أنّ مناوشات وقعت بين لاعبي المنتخبين بعد نهاية اللقاء، وتحديدا عند دخولهم لغرف ملابس استاد ليمبي الذي احتضن المباراة.

وانطلقت المناوشات بين لاعبي المنتخبين منذ نهاية الشوط الأول، ما تسبب في طرد الحارس الاحتياطي فاروق بن مصطفى الذي شارك زملاءه الاحتجاج على لاعبي المنافس بسبب تدخلاتهم العنيفة، ورأى الحكم المكسيكي غيريرو أن فاروق اعتدى على أحد لاعبي غامبيا فقام بإقصائه.

وتواصلت الأحداث إلى ما بعد نهاية اللقاء، إذ دخل اللاعبون في اشتباكات بالأيدي بالممرّ المؤدي لغرف تبديل الملابس، قبل أن يتدخل المسؤولون في المنتخبين على حد السواء، وأعادوا الأمور إلى مسارها الطبيعي دون أن تحدث مشاكل أخرى.

ولم تتوقف المفاجآت عند هذا الحد، إذ كشفت المصادر الخاصة أنّ عناصر المنتخب التونسي صُدموا لانقطاع الماء بغرف الملابس بعد نهاية اللقاء، واضطروا لمغادرة الملعب دون استحمام، لتترجم هذه الحادثة مرة أخرى ضعف التنظيم في البطولة.
رياضة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الجمعة 21 يناير 2022
أحدث الأخبار (رياضة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com