Akhbar Alsabah اخبار الصباح

رئيس الوزراء التونسي ضُرب ليقبل انقلاب قيس سعيّد

هشام المشيشي كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عن تعرض رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، الذي أعلن الرئيس قيس سعيد إقالته، لاعتداء جسدي في القصر الرئاسي الأحد الماضي، قبل موافقته على الاستقالة من المنصب.

وأشار الموقع إلى أن مصادر مقربة من المشيشي أبلغته بوقوع الاعتداء الجسدي، لكنه لم يتحقق من طبيعة الإصابات التي تعرض لها، لأنه لم يخرج علنا منذ إقالته.

وأوضح أن المصادر المطلعة أفادت بأن الإصابات التي تعرض لها المشيشي كانت كبيرة، وقال أحد المصادر إن الإصابة كانت في الوجه، وهذا سبب عدم ظهوره علنا حتى الآن.
وأكد المصدر تواجد مسؤولي أمنيين مصريين في القصر لتوجيه الرئيس في خطة “الانقلاب” فيما لم يكن واضحا ما إذا كان لهم دور في استجواب المشيشي.

وكانت ميدل إيست آي كشفت في مايو الماضي عن وثيقة بشأن خطة الرئيسي التونسي للسيطرة على السلطة في البلاد، الأمر الذي نفاه القصر في حينه.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الخميس 29 يوليو 2021
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com