Akhbar Alsabah اخبار الصباح

ترامب يظهر مجددا ويتهم بايدن بتدمير الولايات المتحدة

لا يزال ترامب يحظى بشعبية واسعة من جديد، يعود الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لواجهة الأحداث السياسية؛ حيث ألمح لاحتمال ترشحه للرئاسة وهاجم سياسة خلفه جو بادين واعتبر أنها تدمر الولايات المتحدة.

وألقى ترامب كلمة في تجمع انتخابي بولاية أوهايو؛ لدعم عدد من المرشحين الجمهوريين في الانتخابات التي ستجرى العام المقبل (2022)، وتعهد بالعمل لاستعادة الأغلبية الجمهورية في الكونغرس.

واعتبر ترامب أن علاقته كانت جيدة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه أشار إلى أنه فرض عقوبات على روسيا أكثر من أي رئيس أميركي سابق.

واتهم ترامب الإدارة الحالية بأنها لا تعرف كيف تتعامل مع الملف النووي الإيراني، وقال إنه كان يمكنه التوصل إلى اتفاق مع إيران في غضون أسبوع، لو لم يتم تزوير وسرقة الانتخابات الأميركية، حسب تعبيره.

وقد ألمح إلى احتمال ترشحه مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن الرئيس السابق محظور من منصات التواصل الاجتماعي ويواجه متاعب قانونية.

وكان قد أدلى بخطابين كبيرين منذ مغادرته واشنطن في يناير/كانون الثاني الماضي، وكان أحدهما في كارولاينا الشمالية بوقت سابق من يونيو/حزيران الجاري، وقد طغت عليه النبرة الانتقامية؛ حيث كرر عدم اعترافه بهزيمته الانتخابية في 2020 أمام جو بايدن.

كما خاطب ترامب المؤتمر السنوي لعموم المحافظين في فبراير/شباط الماضي.

ولم يظهر كثيرا على وسائل الإعلام منذ مغادرته للبيت الأبيض بعد 3 أسابيع على الاقتحام الدموي للكابيتول في 6 يناير/كانون الثاني الماضي.

واتهم مجلسُ النواب الرئيس السابق بـ"التحريض على التمرد" في أحداث الكابيتول. وصوت 10 جمهوريين مع الديمقراطيين لعزل الرئيس، لكن مجلس الشيوخ برّأه.

والآن يسعى ترامب للنيل من أولئك الجمهوريين الذين صوتوا لصالح عزله، بدءا بـ"أنتوني غونزاليس" النائب عن أوهايو المنتهية ولايته والذي ينافسه المرشح المحافظ ماكس ميلر في انتخابات تمهيدية للحزب الجمهوري.

وتقول لجنة "أنقذوا أميركا" التابعة لترامب إن التجمع في أوهايو يمثل انطلاقة لتجمعات عديدة للرئيس السابق "دعما لمرشحين وقضايا تعزز أجندة "لنعيد العظمة لأميركا" ولإنجازات إدارة الرئيس ترامب".

وطالما كانت أوهايو إحدى أهم الولايات المتأرجحة في القرن الماضي.

وبعد تصويتها لباراك أوباما مرتين، مالت الولاية -المعروفة بحزام الصدأ- إلى اليمين وصوتت مرتين لصالح ترامب في 2016 و2020.

شعبية واسعة
ولا يزال ترامب يحظى بشعبية واسعة لدى الناخبين الجمهوريين. ويؤيد العديد من أعضاء الحزب مزاعمه بحصول عمليات تزوير في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبعض مؤيدي ترامب من الحزب الجمهوري -ولا سيما حاكم فلوريدا رون ديسانتيس- تعززت مكانتهم على المستوى الوطني.

لكن عضو الكونغرس عن ولاية أوهايو الديمقراطي تيم ريَان، قلل من أهمية زيارة ترامب للولاية واعتبر أنها لا تشكل تهديدا انتخابيا كبيرا.

وقال ريان -في وقت سابق- "ما زالت تدعمه نواة من المؤيدين. أعتقد أن قاعدة مشجعيه تزداد انفصالا عما يمر به المواطنون العاديون، وأعتقد أن هذا واضح جدا".

ومن المقرر أن يعزز ترامب حضوره في المشهد السياسي الأربعاء القادم مع زيارة إلى الحدود الأميركية مع المكسيك، حيث سيهاجم إدارة بايدن ولا سيما بخصوص سياستها حول الهجرة
سياسة | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الأحد 27 يونيو 2021
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com