Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الاحتلال يؤكد استعداده لمناورة برية في قطاع غزة

مناورة برية في قطاع غزة كثف طيران الاحتلال الصهيوني قصفه لعدة مواقع في قطاع غزة في اليوم الرابع من الهجوم الصهيوني على القطاع، وقال جيش الاحتلال إنه هاجم أكثر من 600 هدف حتى الآن، فيما ردت فصائل المقاومة برشقات صاروخية على البلدات المحتلة.

وأفاد مراسل الجزيرة أن مدفعية الاحتلال قصفت من جديد منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما قصفت طائرات استطلاع منزلا في حي الرمال غربي مدينة غزة.

وقصفت الطائرات الحربية الصهيونية مقر البنك الوطني الإسلامي وموقعا للفصائل الفلسطينية في رفح جنوبي قطاع غزة.

وأعلن الجيش الصهيوني أنه هاجم أكثر من 600 هدف في قطاع غزة حتى الآن منذ اندلاع المواجهة الحالية والمستمرة لليوم الرابع، وأكد استعداده لاحتمال القيام بمناورة برية بعد توسيع عملياته في القطاع.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة في غزة نقل جثامين لمواطنين إلى مستشفى الشفاء يرجح استشهادهم إثر استنشاقهم غازات سامة، مشيرة إلى أن ضحايا القصف الصهيوني أسفر عن 69 شهيدا من بينهم 17 طفلا و6 نساء و388 مصابا.

وكانت طائرات الاحتلال قد قصفت بعدد من الصواريخ برج الشروق وسط مدينة غزة، مما أدى لتدميره بشكل كامل.

وقد أدى تدمير البرج إلى إحداث أضرار هائلة في المباني والمحال التجارية المجاورة له، ويحتوي البرج على عدد من مكاتب وسائل الإعلام بالإضافة إلى شركات ومكاتب إدارية.

وكانت طائرات استطلاع أطلقت صاروخا تحذيريا على المنطقة المحيطة بالبرج قبل استهدافه.

رد الفصائل
قالت كتائب عز الدين القسام وسرايا القدس فجر اليوم إنها وجهتا ضربات صاروخية باتجاه القدس المحتلة وتل أبيب وعدد من المدن الصهيونية، فيما دوت صفارات الإنذار فجر اليوم شمال تل أبيب لأول مرة منذ بداية التصعيد، في حين كثف جيش الاحتلال قصفه الجوي والمدفعي لمناطق مختلفة من القطاع وقال إنه استهدف بنكين يقدمان خدمة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وذكرت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، في بيانات متتالية، أنها قصفت مدن تل أبيب والقدس المحتلة وأسدود وعسقلان، وكريات جات (جنوبي تل أبيب) بعدد من الرشقات الصاروخية.

وقالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أنها وسعت دائرة النار، واستهدفت تل أبيب ومناطق أخرى برشقة صاروخية كبرى.

وأوضح الجناحان العسكريان أن الرشقات الصاروخية تأتي في إطار الرد على استمرار قصف الاحتلال المنشآت المدنية والمباني في قطاع غزة.

وقال الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إنه أطلق صواريخ على بلدات ومواقع صهيونية متاخمة لغزة.

وأفاد مراسل الجزيرة بإصابة 5 صهاينة في مدينة بيتح تيكفا شرق تل أبيب إثر تعرضها لقصف صاروخي من غزة. ونشرت وسائل إعلام مشاهد تبين دوي صافرات الإنذار، بالإضافة لإصابات مباشرة طالت منزلا وسيارة.

وبثت وسائل إعلام عبرية لقطات تُسمع فيها صافرات الإنذار بمدينة تل أبيب وضواحيها ومناطق بمدينة حيفا عقب إطلاق رشقات صاروخية من قطاع غزة.

وأظهرت المقاطع محاولة القبة الحديدية اعتراض صواريخ المقاومة في سماء تل أبيب. وقالت هيئة البث الصهيوني إن أحد الصواريخ أصاب منزلا بشكل مباشر في ريشون لتسيون. وقالت إذاعة الجيش الصهيوني إن 3 صهاينة أصيبوا أثناء هروبهم إلى الملاجئ بتل أبيب، وأضاف جيش الاحتلال أن 130 صاروخا أطلق من غزة من الثامنة مساء أمس حتى صباح اليوم، مشيرا إلى أن القبة الحديدية اعترضت عشرات الصواريخ.

لأول مرة
ولأول مرة منذ بدء التصعيد، دوّت صفارات الإنذار في منطقة وادي يزرعيل شمالي إسرائيل خلال الساعات الأولى من فجر الخميس، وهرع السكان إلى الملاجئ.

وقُتل حتى الآن 7 صهاينة بينهم عسكري بصواريخ المقاومة الفلسطينية في غزة، والتي بادرت بالقصف ردا على الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى ومساعي الاحتلال لتهجير عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة بغرض تمكين المستوطنين من منازل تلك العائلات.

بالمقابل، قال الجيش الصهيوني إنه هاجم أكثر من 600 هدف في قطاع غزة حتى الآن منذ اندلاع المواجهة الحالية والمستمرة لليوم الرابع، وأضاف أن الطائرات الحربية قصفت بنكين في غزة يقدمان خدمة لحماس، ومن بينهما البنك الوطني الإسلامي.
سياسة | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الخميس 13 مايو 2021
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com