اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

تعنت إثيوبى في مفاوضات سد النهضة مقابل خيانة السيسي

مفاوضات سد النهضة دخلت مفاوضات سد النهضة طريقا مسدودا أمام التعنت الإثيوبي وإصرار أديس أبابا على بناء السد وتشغيله دون تدخل من مصر والسودان، ودون فرض أى شروط أو التزامات عليها، وفى المقابل عمالة الطرف الآخر فى التفاوض ممثلا فى قائد الانقلاب الدموى عبد الفتاح السيسي الذى منح إثيوبيا صك شرعية بناء السد والحصول على تمويل دولى له عندما وقع على اتفاق المبادئ فى الخرطوم عام 2015 دون رجوع إلى أى جهة مسئولة فى الدولة المصرية.

هكذا بين طرف متعنت وطرف عميل تضيع الحقوق المصرية التاريخية فى مياه النيل ويهدد العطش والبوار ملايين الأفدنة الزراعية وقد تتعرض البلاد لمجاعة غير مسبوقة.
المفاوضات حول سد النهضة تنتقل من فشل الى فشل طوال 10 سنوات سواء مع الوسيط الأمريكى أو مع الاتحاد الإفريقى أو مع دخول دولة أخرى لتحريك المفاوضات يتوقع أن تكون روسيا لكن المصير سيكون هو هو نفس الفشل.

إعلان المبادئ
كان السفير الإثيوبي في نيروبي ميليس عليم قد كشف عن تحدى إثيوبيا وقال إن بلاده لا تحتاج إلى إذن من مصر والسودان لملء سد النهضة.
وتعكس تصريحات السفير الإثيوبي نبرة عدائية بدأت إثيوبيا في استخدامها في الآونة الأخيرة، بالتوازي مع قيامها باتمام الملء الأول للسد بشكل منفرد ودون تنسيق مع دولتي المصب، وهو ما يخالف تعهدات أديس أبابا خلال المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي برئاسة جنوب إفريقيا.

وأكد السفير الإثيوبي في حوار لصحيفة "ذا ستار" الكينية، أن التزام إثيوبيا بالموافقة على إرشادات وقواعد مع دولتي المصب مصر والسودان لا ينبغي أن يمنحهما الحق في اتخاذ قرار بشأن أحقية أديس أبابا في ملء خزان السد. وشدد على أن إثيوبيا لا تحتاج إلى إذن من مصر والسودان لملء السد، لافتا الى أن بلاده اتخذت "قرارا غير مسبوق" عندما شرعت في تأسيس لجنة خبراء دولية تتألف من 10 أعضاء بينهم اثنان من الدول الثلاث والآخرون من ألمانيا وجنوب إفريقيا وفرنسا وبريطانيا لتقييم السد.

وأضاف السفير الإثيوبي أن احتفاظ إثيوبيا بالمياه في المرحلة الأولى من عملية ملء خزان السد كان مجرد اختبار يمثل جزءا مما تطمح أديس أبابا إلى تحقيقه.
وزعم أنه رغم نجاح المرحلة الأولى لملء السد، لا تزال إثيوبيا ملتزمة بالدخول في حوار حقيقي لحسم كافة المسائل العالقة في مشروع سد النهضة بوجهة نظر تعتمد على فوز جميع الأطراف، مؤكدا أن حق الاستفادة بالموارد المائية مسألة ترتبط بأولوية وجودية لإثيوبيا لتلبية احتياجات الطاقة والمياه والأمن الغذائي لأكثر من 110 ملايين شخص وانتشالهم من الفقر المدقع.

وقال السفير الإثيوبي إن سد النهضة مشروع قومي يقوم صاحبه بإعداد إرشادات وقواعد الملء، وكشف أن أديس أبابا تستند إلى المادة الخامسة من إعلان المبادئ الذي تم توقيعه بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا والتي ترتبط بتسهيلات في عملية إدارة الملء والتخزين.

8 ملاحظات
فى المقابل كشف الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والري الأسبق عن، 8 ملاحظات حول مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.
وأكد علام في حسابه على (فيس بوك)، أن مفاوضات الاتحاد الإفريقى حول سد النكبة الإثيوبى تتسم بعدد من الصفات المنفردة. وعدد هذه الصفات في 8 نقاط هي:

1. الإجازات ضعف وقت المفاوضات.
2. عدم التزام المفاوضين، وتحديدا إثيوبيا، بأى التزامات أو تعهدات.
3. عدم وجود أجندة متفق عليها لأى جولة مفاوضات.
4. عدم الاعلان عن تاريخ جولة المفاوضات الا قبل ساعات من بدء التفاوض.
5. الإلتزام الأدبى باستمرار المفاوضات حتى الانتهاء من بناء سد النكبة الإثيوبي.
6. عدم وجود دور معروف للمراقبين أو الخبراء أو حتى الاتحاد الإفريقي نفسه.
7. الخجل من إصدار بيانات إدانة أو ملخص بالمعوقات وأسبابها.
8. عدم قدرة أى جهة فى العالم معرفة أو توقع نتائج هذا المسار التفاوضى.

حق سيادي
حول الموقف الإثيوبى من المقاوضات قال موسى سقاي نورو، باحث في الشأن الأفريقي، إن المفاوضات التي تجري في قضايا حيوية كقضية سد النهضة تستغرق زمنًا طويلًا حتى تصل فيها الأطراف إلى حلول.
وأضاف نورو فى تصريحات صحفية ان قضية سد النهضة توليها الحكومة الإثيوبية والشعب الإثيوبي أهمية مطلقة، لذلك لا يمثل طول مدة الحوار قضية، بقدر ما تحرص البلاد على الخروج باتفاق يحفظ لها حقوقها المشروعة التي لا تتخلى عنها مهما طال الحوار والتفاوض. مشيرا إلى أن التفاوض يتطلب دقة الأطراف المتحاورة وفق استراتيجيات المصالح وما يرتبط بذلك من إحراز للنجاحات.

وعما يقود إليه التعنت من فشل في التوصل إلى نتائج قال نورو إن الفشل سيعقبه نجاح، موضحا أن مسارات التفاوض بين الدول تتعرض دائمًا لظروف متباينة، سواء في معرفة الأطراف بعضها البعض، في النيات ومصداقية التوجهات، وهذا ما يحقق عنصر الثقة ويزيل التخوف، مؤكدا أن هناك أهدافًا تحرص كل دولة على تحقيقها ما يتطلب مزيدًا من الجهود لتحقيق أكبر قدر من التوافق، لافتا إلى أن إثيوبيا تتفاوض مستندة على حق سيادي في بنائها سد النهضة على أرضها، وبواسطة أموالها، لذا فهي ليست منزعجة مهما طالت فترة الحوار، لا سيما أنها حريصة على حقوقها كما على حقوق الآخرين، وتثق في تحقيق غايات هذا الحوار عبر الوساطات واللجان الفنية والقانونية والجهود المشتركة.

واعتبر أن الاتحاد الإفريقي هو الجهة المناسبة للتوسط لاعتبارات إفريقية، فضلًا عن أهدافه المنصوص عليها في مواثيقه التي تتضمن إشاعة الاستقرار في المنطقة، مؤكدًا أن الاتحاد له خبرة في القضايا الإفريقية، كما أن رئاسة جنوب إفريقيا دورة الاتحاد الحالية برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا تعطي بُعدًا إيجابيًا، لما لها من وزن دولي وإقليمي مؤثر في القارة الإفريقية.

وساطات جديدة
وكشف أيوب قدي أمبي، باحث في شئون القرن الإفريقي، أن الأطراف الثلاثة راضية بما تتوصل إليه من نقاط اتفاق رغم بُطء سير التفاوض، موضحًا أنه لولا هذا الرضا لما تواصلت المفاوضات كل هذه المدة التي استمرت 9 أعوام.
وقال أمبي فى تصريحات صحفية إن هناك الكثير من المحاور التي اتفقت عليها الأطراف كمحور الحق الشرعي لإثيوبيا في الاستفادة من مواردها المائية في التنمية، والتوافق على الاستفادة المشتركة للدول الثلاث من الفوائد المرجوة مستقبلًا من السد، في وقت تتقارب فيه وجهات النظر في قضايا مدة ملء الخزان وظروف الجفاف، والجفاف الممتد التي لا يزال يدور حولها الحوار.

وحول تدخل وساطات جديدة أشار إلى أن هناك دول كروسيا، وغيرها، أعلنت استعدادها لمساعدة أطراف سد النهضة إذا تطلب الأمر، مؤكدًا أنه لا حاجة في الوقت الحالي لأي وساطات جديدة. مضيفا أن إكمال إثيوبيا بناء السد، والبدء في ملء البحيرة ودور الطبيعة في ظروف الأمطار الغزيرة غير المسبوقة التي هطلت هذا العام على الهضبة الإثيوبية، كل ذلك يجعل مسار اكتمال مشروع السد النهضة أصبح واقعًا، وأن التفاوض حول مخاوف وحقوق دول المصب هي ضمن اهتمام البلاد التي تحرص على معالجة الحقوق وفق التحاور والتراضي في ظل الاحترام المتبادل، مشيرًا إلى أن التفاوض حقق نجاحات في حصر الخلافات، وأن هناك حاجة لمزيد من الوقت لتحقيق الأهداف المرجوة بحسب تعبيره.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الأحد 20 سبتمبر 2020
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com