اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

واشنطن تشكك مجددا في أرقام كورونا بالصين

أرقام كورونا بالصين شككت الولايات المتحدة في "مصداقية" الأرقام التي قدمتها الصين والمتعلقة بعدد الإصابات لديها إثر ظهور فيروس كورونا المستجد مجددا في العاصمة بكين، وفي حين قال كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي إنه لا ضرورة لمزيد من إجراءات الحجر الواسعة النطاق، أٌعلن أن النتائج التجريبية الأولى للقاح تطوره شركة ألمانية لعلاج كورونا ستظهر خلال شهرين.

وقد أعلنت وزارة الصحة الصينية أنه تم تسجيل 32 إصابة جديدة بالفيروس اليوم الجمعة إضافة إلى 183 شخصا الأسبوع الماضي، مشددة في الوقت نفسه على أن الوباء "تحت السيطرة". وهو ما علق عليه ديفيد ستيلويل مساعد وزير الخارجية الأميركي لشرق آسيا بالقول "أود أن أصدّق أن أرقامهم أقرب إلى الواقع مما رأيناه في ووهان وأجزاء أخرى من الصين".

وأضاف ستيلويل "عندما يتعلّق الأمر بالبيانات، فإن المصداقية مهمة، وعندما نفقد المصداقية يصبح من الصعب استعادتها" معتبرا أن "الطريقة الوحيدة لاستعادة" مصداقية الصين من خلال "القبول بنشر مراقبين محايدين يساعدون على فهم ما حدث بالضبط" في بداية الوباء.

وأكد أن وزير الخارجية مايك بومبيو أعرب بوضوح عن مطلب "الشفافية" هذا خلال لقائه المسؤول الصيني الرفيع يانغ جيشي الأربعاء في هاواي.

وتتهم واشنطن السلطات الصينية بالكذب في ما يتعلّق بحصيلتها الرسميّة التي تشير إلى تسجيل نحو 83 ألف إصابة بالفيروس بينها أكثر من 4 آلاف و600 وفاة منذ ظهور الوباء في مدينة ووهان أواخر عام 2019.

في المقابل، أكدت الصين أن تجدد انتشار عدوى كوفيد-19، خاصة في بكين، صار "تحت السيطرة" في الوقت الذي دخلت فيه مزيد من إجراءات عزل بكين عن باقي البلاد حيز التنفيذ، حيث ضرب تفش جديد أكبر سوق زراعية بالعاصمة.

وتم تعليق عمل جميع خطوط الحافلات بين المقاطعات والتي تربط العاصمة بباقي البلاد. كما تم إلغاء المئات من الرحلات الجوية من مطارات بكين الدولية، مع حظر السفر غير الضروري. كما أصبح من المطلوب إثبات سلبية نتائج الفحوصات الأخيرة المتعلقة بالحمض النووي من أجل مغادرة العاصمة.

كما تم تعليق الدراسة في جميع أنحاء المدينة في وقت سابق، ووجهت أوامر لكل حي بتنفيذ أنظمة "إدارة مغلقة" تشرف على تحركات السكان وتسيطر عليها.

لا مزيد من الحجر

من ناحية أخرى، قال كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي إن السيطرة على جائحة كوفيد-19 بالولايات المتحدة لا تتطلّب مزيدا من تدابير الحجر الواسعة النطاق، وذلك رغم أن معدل الإصابات اليومية على الصعيد الوطني لا يُظهر تراجعا.

وشدد فاوتشي على ضرورة اتباع نهج محلي في التعامل مع الفيروس، بما في ذلك ما يتعلق بالسؤال الحاسم حول موعد إعادة فتح المدارس، في وقت تُواصل البلاد اتخاذ مزيد من الخطوات للعودة إلى وضعها الطبيعي.

وقال أيضا "المقاطعات التي لا توجد فيها حالات إصابة على الإطلاق، ليست هناك مشكلة في فتح المدارس". وأضاف أن هناك أجزاء أخرى من البلاد "حيث يوجد عدد ضئيل من الإصابات، يمكن فيها تأخير فتح المدارس".

وتعد الولايات المتحدة -وبفارق شاسع عن سائر دول العالم- الأكثر تضررا جراء جائحة كوفيد-19. ورغم نجاح كل من نيويورك ونيوجيرسي في السيطرة على تفشي المرض، فإن الفيروس ينتشر حاليا في 20 ولاية.

عقار ألماني

من جانب آخر، ذكر الموقع الإخباري الألماني فوكوس أونلاين اليوم الجمعة أنه من المتوقع أن تظهر أولى النتائج التجريبية للقاح لفيروس كورونا تطوره شركة كيورفاك في غضون شهرين.

وذكرت كيورفاك أن أولى النتائج الملموسة قد تكون متاحة في سبتمبر/أيلول أو أكتوبر/تشرين الأول، وفي حال كانت الظروف مواتية فإن العقار قد يحصل على موافقة بحلول منتصف العام القادم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد قالت الخميس إنها تأمل "بشكل متفائل جدا" أن تكون هناك مئات ملايين جرعات اللقاح متوفرة بحلول نهاية العام، ومليارا جرعة عام 2021.

وقالت المديرة العلمية للمنظمة سوميا سواميناثان "إذا كنا محظوظين، سيوجد لقاح أو لقاحان مرشحان قبل نهاية هذا العام".

وعلى صعيد أعداد ضحايا كورونا، قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الفيروس أودى بحياة ما لا يقل عن 450 ألفا و386 شخصا حول العالم منذ ظهوره بالصين في ديسمبر/كانون الأول، كما سُجّلت رسميا أكثر من 8.4 ملايين إصابة.

وتجاوز عدد المتعافين من الإصابة بالفيروس حاجز 4.5 ملايين شخص، بحسب موقع "ورلد ميتر" المعني برصد ضحايا الوباء في مختلف أنحاء العالم.
سياسة | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الجمعة 19 يونيو 2020
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com