اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

“صندوق تحيا مصر” بيزنس بالمليارات يديره السيسي بلا رقابة أو محاسبة

صندوق تحيا مصر بعد ست سنوات من الإخفاء وغياب الشفافية والإفصاح، قرر "صندوق تحيا مصر" أخيرا أن يعلن ليس عن ميزانيته أو الطريقة التي يدير بها أموال الصندوق أو كيفية إنفاقها، بل أن يواصل ما دأب عليه من الاكتفاء بالإعلان عن بعض المشروعات التي يمولها الصندوق أو توزيع مساعدات للفقراء في المناطق النائية، كما اعتاد كل عدة أشهر.

ويفضل السيسي أن ينفق من "تحيا مصر" وفق قراراته الشخصية طوال الوقت، فتارة يأمر بشراء ميكروباص لسائقة سيارة أجرة، أو يجهز عربة وكُشكًا لسيدة قرأ قصتها، بل يستقبل بعضهم ويتحدث معهم في الاتحادية من دون أن تكون هناك دراسة لمدى الاستحقاق والحالات المماثلة وهي بالآلاف.

وأكد مراقبون أن السيسي يوجه الصندوق للإنفاق على مشاريع كان يفترض أن تقوم بها الحكومة، في مقدمتها مساعدات للقرى الفقيرة والمتضررة من السيول، بل توفير معاشات شهرية، وهي أدوار واجبة أساسا على وزارة التضامن الاجتماعي أو وزارة الصحة.

تقرير ولا جديد

ديباجة كلامية عبّر عنها اليوم تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق "تحيا مصر"، مدعيا أن الصندوق خلال 5 سنوات، لعب دورا محوريا في معاونة الدولة والاقتصاد المصري، تركزت أغلبها على الجوانب الصحية والاجتماعية لـ"الأسر الأولى بالرعاية"، على حد تعبيره.

زاعما أن الصندوق قدّم حزمة متكاملة من المشروعات لتمويل مشروعات الشباب والمرأة المعيلة، لنكتشف أن التمويل الذي أعلنه الصندوق هو لتمويل قروض لا منح أو قروض حسنة لا فائدة من ورائها، بل تمت من خلال البنوك الحكومية وبفائدتها المعروفة، وركز على القروض متناهية الصغر، مدعيا أنها كانت للسيدات في مناطق محدودة للغاية.

استغلال دعم المؤسسات الدولية

واستغل الصندوق الدعم المقدم من الأمم المتحدة ومبادرة البنك الدولي لعلاج فيروس سي على مستوى العالم، ومن ذلك مصر كأكبر دول العالم المتضررة من فيروس سي، وقال مدير الصندوق التنفيذي: إن الصندوق الذي أنشأه السيسي أسهم في توفير علاج مجاني لـ363 ألف مريض فيروس "سي" والقضاء على قوائم الانتظار، وأنه قدم علاج أمراض الكبد بالمجان في محافظة الأقصر.

وفي تداخل مع الجهات الحكومية التي يفترض أن تدعمها الدولة وتوفر لها ميزانية خاصة كالصحة، قال الصندوق إن "وزارة الصحة والسكان" الحكومية وضعت "تحيا مصر" في المركز الأول على مستوى المراكز المشاركة في حملة "100 مليون صحة"، مضيفا لنفسه وظيفة "مراقب لعملية المسح الطبي".

سرقة المبادرات

وفي مبادرة إماراتية لمكافحة العمى عربيا، أطلقها محمد بن راشد حاكم دبي، ورئيس وزراء الإمارات، وضع صندوق "تحيا مصر" لافتة ليزعم اليوم أنه شارك في مبادرة صحية أخرى أطلقها السيسي بعنوان "نور حياة" في يناير 2019، لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار بين البالغين وتلاميذ المرحلة الابتدائية، مستهدفة مليوني مواطن، و5 ملايين تلميذ خلال 3 سنوات، بعمليات علاج المياه البيضاء، وتوفير نظارات طبية للبالغين، وشملت المبادرة 18 محافظة.

وتتكفل الدولة بعلاج حالات الفشل الكلوي، وتدعم في ذلك المراكز الطبية الخاصة التي تقوم بعمل الغسيل الكلوي مع توفير العلاج والمحاليل الخاصة بالغسيل الدموي، فأدعى الصندوق اليوم في كشف حسابه خلال 6 سنوات؛ توفير 1500 ماكينة غسيل كلوي، و1000 كرسي مريض ضمن مبادرة "كلنا جنبك"، ضمن إحلال وتجديد منظومة رعاية مرضى الفشل الكلوي على مستوى الجمهورية.

مبادرات على الورق

كما أعلن الصندوق عن مبادرات يبدو أنها لا تمس للواقع بصلة، فقال إنه بنهاية العام 2019 بلغ عدد المستفيدين من برامجه نحو 23 ألف طفل، بينهم نحو 6 آلاف طفل بلا مأوى، و 12.983 ألف طفل يعملون بالشارع، ودمج 3.891 ألف طفل مع أسرهم من جديد، وهي مهمة أساسية لوزارة التضامن الاجتماعي والهيئة القومية للأمومة والطفولة، ومؤسسات أخرى.

ومن المبادرات التي أعلنها الصندوق، رفع كفاءة المنازل المتدهورة في 332 قرية من القرى الأكثر فقرا، ضمن مبادرة السيسي لإعمار القرى الأكثر احتياجا، ولكن المفارقة وإن صّحت الارقام أن هذه المئات من القرى، أسفرت في النهاية عن إعمار ورفع كفاءة فقط 10 آلاف منزل متهدم، وشملت الأعمال تأهيل مبنى المنزل، وتبليط الأرضيات، وأعمال الكهرباء والتغذية والصرف الداخلي، إضافة إلى ترميم الحوائط وإقامة الأسقف، مع أولوية لسكان المنازل من المعاقين، الأرامل، والمرأة المعيلة.

للفشل أب واحد

وتتنازع أجهزة الانقلاب المختلفة حي الأسمرات، بداية من القوات المسلحة وهيئاتها الهندسية وصولا إلى محافظة القاهرة الجديدة والمدن الجديدة بوزارة الإسكان، حتى إن "تحيا مصر" كان ضمن المنظومة على الحي الذي تنقطع عنه الكهرباء وتتسرب مياه الصرف الصحي في طرقاته، فضلا عن رفع القيمة الإيجارية لسكانه الذين تركوا بيوتهم أو مساكنهم والتي كانوا لا يدفعون مقابل دونها.

وقال تامر عبد الفتاح، مدير الصندوق التنفيذي: "في 6 سنوات أسهم في إنشاء ميلاد "مدينة تحيا مصر" بحي "الأسمرات" بالمقطم بتكلفة مليار جنيه للارتقاء بحياة أكثر من 80 ألف مواطن، ضمن مدينة متكاملة المرافق تضم 429 عمارة، تستوعب 18 ألف وحدة سكنية، و281 وحدة تجارية وعشرات المناطق الخدمية والترفيهية، بالإضافة إلى شراكة وزارة الشباب والرياضة في تأسيس المدينة الشبابية بالأسمرات".

أزمة كورونا

وأطلق الصندوق في ظل جائحة كورونا، مبادرة "نتشارك هنعدي الأزمة" بزعم معاونة الدولة في مواجهة الجائحة، وذلك من خلال دعم القطاع الطبي بالأجهزة والمستلزمات الخاصة بمستشفيات العزل والحميات والصدر، وتوفير المطهرات والمنظفات للمواطنين.

وزعم توفير 200 جهاز تنفس صناعي، و1000 مضخة حقن سوائل للعناية الحرجة، وكذلك 311 ألف كمامة، و15 ألف كمامة N95، ومنظفات، و20 ألف عبوة تعقيم، و1000 كاشف للفيروس، و25 بوابة تعقيم تم توفيرها للجهات الحكومية التي تشهد إقبالا من المواطنين.

انتزاع أموال

واعتبرت الأخبار اللبنانية أن "تحيا مصر" مثّل أسلوبا بديلا من المصادرة لانتزاع الأموال من رجال الأعمال"، فالسيسي لا يتوقف السيسي عن طلب الإعانات والتبرعات من رجال الأعمال لدعم الصندوق من دون أن يشرح أوجه الإنفاق والاستراتيجية التي يعمل بها، فيضطر كثيرون إلى التبرع لإرضاء الرئيس، وخاصة في الأزمات.

ورأت أن الأغرب أن السيسي لا يخجل من توجيه الانتقادات علنا إلى رجال الأعمال في حال لم يتبرعوا، علماً بأن الصندوق يقدّم إيصالات بقيمة التبرعات لإزالتها من الضرائب المستحقة للدولة التي توجّه إلى خزانة الدولة مباشرة!

بلا رقابة

ويرفض النظام إخضاع "صندوق تحيا مصر" لرقابة أي مؤسسة رقابية أو تشريعية، بل يتبع السيسي بشكل شخصي. بعيدا عن "أي تعقيدات إدارية أو رقابة تعرقله"، حسب قوله.

وبعد إنشاء الصندوق بعام واحد أصدر السيسي في يوليو 2015 قانونا، يمنح "صندوق تحيا مصر" حصانة من الرقابة المالية والتشريعية.

وصدرت من مجلس الدولة فتوى قانونية تقضي بمنع الجهاز المركزي للمحاسبات من مباشرة أي دور رقابي على أموال وأنشطة "تحيا مصر"، ليكون الصندوق هو الاستثناء الوحيد من بين كل المؤسسات العامة التي ينص الدستور على خضوع أنشطتها المالية لرقابة الجهاز.

وينص القانون على تمتع "صندوق تحيا مصر" بالاستقلال المالي والإداري وإسناد الإشراف عليه وإدارته لرئيس الجمهورية، وإسناد الرقابة المحاسبية على أعمال الصندوق لمكتب مراجعة مسجل لدى البنك المركزي.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الجمعة 12 يونيو 2020
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com