اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

تركيا تتقدم ميدانيا.. وعلى المشارف الغربية لمنبج في سوريا

نبع السلام واصلت تركيا، لليوم السابع على التوالي، عملية "نبع السلام" في سوريا، فيما تتجه الأنظار نحو مدينتي "كوباني" و"منبج" في الشمال، مع الانسحاب الأمريكي منهما، لا سيما مع أنباء دخول النظام السوري إليها وفق اتفاق مع "قسد" الكردية.
وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان، الثلاثاء، ارتفاع عدد المسلحين الأكراد الذين حيدتهم قواتها في إطار عملية "نبع السلام" إلى 595 مسلحا.
وتوسعت العملية التركية، لتشمل مناطق غرب نهر الفرات، بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن القوات التركية ستتقدم نحو مدينة منبج، إلى جانب مدينة كوباني (عين العرب).
وأعلنت القوات التركية، أنها تمكنت من السيطرة على رأس العين، وتل أبيض، ومدينة سولوك، إلى جانب 62 قرية في نطاق عملياتها.
وحشدت القوات التركية، آلياتها في جرابلس، وغازي عنتاب، استعدادا للتوجه نحو منطقة عين العرب، عبر جسر اصطناعي من المناطق الغربية.
يأتي ذلك،مع إعلان "قسد" عن اتفاق عقدته مع قوات النظام السوري، لمواجهة عملية "نبع السلام" التركية.
وقالت "قسد"، إنه تم التوصل لاتفاق مع دمشق ينص على انتشار قوات النظام السوري على طول الحدود مع تركيا، للتصدي للعملية العسكرية التركية.
منبج
وتتجه الأنظار نحو منطقة منبج، التي أعلنت القوات الأمريكية الانسحاب منها، وسط تقدم لقوات النظام السوري، اتجاه المدينة من جهة، وتقدم للقوات التركية من الجهة الغربية، وسيطرة تركية لعدد من القرى من الناحية الغربية.
وذكرت وسائل إعلام تركية، أن حشودات عسكرية منذ ساعات الصباح، تتجه من مدينة شانلي أورفا التركية، باتجاه منبج.

وزعمت "سانا"الاثنين، أن قوات النظام دخلت إلى مدينة الطبقة ومطار الطبقة العسكري وبلدة عين عيسى وعددا من القرى والبلدات بريف الرقة، بالإضافة إلى بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي. لمواجهة القوات التركية وقوات المعارضة السورية.
رأس العين
ومنذ ساعات الصباح، واصلت المدفعية التركية، استهدافها لمواقع وأهداف تابعة للوحدات الكردية المسلحة.
ولفتت وسائل الإعلام التركية، إلى أن القوات التركية، بمساندة "الجيش الوطني السوري"، تواصل عملياته البحث داخل المدينة لعناصر من مسلحي الوحدات الكردية.
تل أبيض
منذ ساعات الصباح، فتشهد المدينة هدوء، بعد سيطرة القوات التركية، و"الجيش الوطني السوري" على المدينة، فيما يواصلان عمليات البحث عن عناصر للقوات الكردية المسلحة.
والأربعاء الماضي، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمال سوريا، في مواجهة الوحدات الكردية المسلحة، وسعيا لإنشاء "منطقة آمنة" والعمل على عودة اللاجئين السوريين إليها.
سياسة | المصدر: عربي 21 | تاريخ النشر : الثلاثاء 15 اكتوبر 2019
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2019®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com