اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

نقابة الممثلين المصريين تفصل عمرو واكد وأبو النجا

عمرو واكد وأبو النجا ألغت نقابة المهن التمثيلية المصرية عضويتي الفنانين عمرو واكد وخالد أبو النجا، وذلك بعد زيارتهما للكونغرس الأميركي وتوجيه انتقادات للنظام المصري، خاصة في مجال انتهاكات حقوق الإنسان ورفض التعديلات الدستورية، التي تسمح بتمديد ولاية السيسي، وتضع الجيش فوق الدولة بصفته حاميا للدستور ومدنية الدولة.

واعتبرت النقابة -في بيان لها- أن ما حدث من العضوين عمرو واكد وخالد أبو النجا يمثل "خيانة عظمى للوطن وللشعب المصري... واستقويا بالخارج على الإرادة الشعبية".

ويعد القرار مخالفا لنص المادة 62 من قانون النقابة، الذي ينص على "عدم جواز فصل العضو دون محاكمته تأديبيا من خلال لجنة تحقيق يكون بها عضوان من النقابة وعضو من مجلس الدولة بدرجة نائب على الأقل وممثل من وزارة الثقافة"، وفق ما أوضحه المحامي طارق حسين، الذي وصف القرار بأنه قرار سياسي.

نقابة سياسية
وضمن الحملة على الفنانين اللذين سبق أن عبرا عن مواقف معارضة لسلطة السيسي، تقدم محامون ببلاغات للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد عمرو واكد وخالد أبو النجا، تتهمهما بارتكاب جرائم الخيانة العظمى والتحريض ضد الدولة المصرية والإساءة إليها ونشر أخبار كاذبة، حسب ما أوردته وسائل إعلام محلية.

وفي أول رد فعل على قرار إلغاء عضويتهما، شن عمرو واكد وخالد أبو النجا هجوما حادا على النقابة، حيث وصفها واكد بأنها نقابة المهن السياسية وليست التمثيلية، ودعا المصريين إلى تكوين جماعات ضغط للتأثير على الدعم الدولي المساند لنظام السيسي.

وقال واكد -في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر- إنه لا يوجد أي عار في الاجتماع بأعضاء الكونغرس لإبداء الرأي، مضيفا "العار هو ألا يكون هناك رأي غير رأي المغتصب، وأن تؤخذ مصر بكاملها بأخطاء النظام الفاشل".

وفي تغريدة أخرى، قال واكد إن "ما فعله مخبرو النقابة هو انتهاك صارخ لحقوق عضوين وضرب الحائط بقوانين النقابة وتتدخل غير مفهوم في اختيارات الأعضاء السياسية".

أما خالد أبو النجا، فقال في تغريدة إنه كان يتمنى من نقيب الممثلين أن يتصل به "على الأقل قبل الاندفاع بمثل هذا القرار المتسرع، الذي يخوّن قبل أي تحر عن المعلومات".

وشارك أبو النجا العديد من تغريدات النشطاء المتضامين معه ومع عمرو واكد.

تضامن نشطاء
وأثار قرار النقابة ردود فعل غاضبة من رواد مواقع التواصل، وعبروا عن تضامنهم مع واكد وأبو النجا، واصفين القرار بالسياسي، الذي يؤكد أن مصر تمر بحالة غير مسبوقة من القمع والإرهاب الفكري.

وذكّر بعض المعلقين بجولات خارجية سبق أن قام بها فنانون ضد الرئيس محمد مرسي، كما نقل بعضهم تصريحات وزير العدل الأسبق أحمد الزند حينما كان رئيسا لنادي القضاة وطلب علنا من الرئيس الأميركي باراك أوباما التدخل ضد مرسي.
سياسة | المصدر: الجزيرة | تاريخ النشر : الأربعاء 27 مارس 2019
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com