Akhbar Alsabah اخبار الصباح

عام من الحبس الانفرادي لابنة الشيخ يوسف القرضاوي

السيدة علا القرضاوي استنكرت حركة نساء ضد الانقلاب استمرا ر جرائم العسكر بحق السيدة علا القرضاوي بعد مرور عام وهي تقبع قيد الحبس الانفرادي محرومة من كافة حقوقها القانونية والإنسانية! متسائلة أين عدالتكم الزائفة؟

وبثت الحركة عبر صفحتها على فيس بوك مقطع فيديو يوثق الجريمة والانتهاكات التي تعرضت إليها ابنة الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين منذ اعتقالها رفقة زوجها حسام خلف القيادى بحزب الوسط يوم 30 يونيو 2017، دون أمر اعتقال أو تفتيش، أثناء قضائهما إجازة في الساحل الشمالي في شاليه عائلي.

وبتاريخ 19 مارس المنقضي، أتمت علا عامها السادس والخمسين، وحيدة في زنزانة انفرادية كئيبة مع استمرار رفض عصابة العسكر الزيارات العائلية وزيارات المحامين لها.

كانت عدة منظمات دولية أبرزها منظمة العفو الدولية، ومنظمة هيومن رايتس ووتش، وغيرها من المنظمات قد وثقت الوضع المأساوي لعلا وحسام، المحرومان من أبسط الاحتياجات الإنسانية، حيث تحتجز سلطات الانقلاب علا، صاحبة الـ 56 عامًا، داخل زنزانة انفرادية ضيقة، لا توجد فيها نوافذ، وبدون فراش أو حمام، ولا يُسمح لها أو زوجها باستقبال الزيارات طيلة فترة اعتقالها التي مرت عليها عدة أشهر.

فيما تساءلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن طبيعة الجرائم التي ارتكبتها علا لتلقى معاملة قاسية كهذه؟ لتؤكد الصحيفة في تقريرها، الذي نشرته فى أكتوبر2017 أن “علا وحسام ضحايا الخلافات السياسية في الشرق الأوسط!!

كانت عائلة علا القرضاوي وزوجها حسام خلف القيادي بحزب الوسط قد طالبت بالإفراج عنهما بعد تدهور حالتهما الصحية، بلا قيد أو شرط ووقف نزيف الانتهاكات والجرائم الذى يمارس بحقهما دون جريرة أو ذنب اقترفاه.
سياسة | المصدر: نافذة مصر | تاريخ النشر : الخميس 07 يونيو 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com