اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

حركة النهضة تتصدر الانتخابات البلدية في تونس

حركة النهضة أظهرت نتائج أولية للانتخابات البلدية التي أجريت في تونس، الأحد، واستطلاعات رأي، أن "حركة النهضة" تصدرت هذه الانتخابات، متبوعة بـ"نداء تونس"، بينما قالت الهيئة العليا للانتخابات إن نسبة المشاركة بلغت 33.7%.

وعقدت حركة "النهضة" مؤتمراً صحافياً، مساء أمس الأحد، للإعلان عن النتائج الأولية في انتظار النتائج النهائية التي ستعلن عنها هيئة الانتخابات بصفة رسمية في وقت لاحق، مؤكدة تصدرها لهذه الانتخابات، وفق مؤشرات أولية، وسط احتفالات عارمة داخل وخارج المقر وبحضور أغلب قيادات ونواب الحزب.

وقال المكلف بالإعلام في حركة "النهضة"، عماد الخميري، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن تونس "نجحت في هذا العرس الانتخابي، وإن النهضة تعتبر أن الانتخابات البلدية عنوان من عناوين الثورة"، مبيناً أنه "مثلما حرصت الحركة على كتابة الدستور التونسي، فإنها اليوم تعيش علامة فارقة في تاريخها، وهي نجاح الانتخابات المحلية ونجاح الاستثناء التونسي".

وبيّن الخميري أن "النجاح لتونس ولثورتها المجيدة ولشهداء الثورة والوفاء للمضمون السياسي والديمقراطية التي هي بصدد البناء وهي تتدعّم".

وأضاف: "بقطع النظر عن حجم كل حزب إلا أن النتائج الأولية تفرز حزبين كبيرين وهما النهضة ثم النداء، وهو أمر جيد لخلق توازن بعيداً عن التغول".

وأكد أن "البناء السياسي تحت عناوين الشراكة ستظل قائمة ومرجعيتها انتخابات 2014، وستظل أسس التعاون قائمة"، معتبراً أن "الذين جعلوا من برامجهم ضرب التوافق السياسي وفشل النهضة لم يحققوا نتائج كبيرة في الانتخابات البلدية".

ورأى المتحدث نفسه أن "التصويت المكثف لحركة النهضة بيّن أن الشعب أميل إلى الأحزاب الواقعية والموجودة على الميدان، التي تريد تحقيق نجاحات اقتصادية واجتماعية".

ولفت الخميري إلى أن "النسب في البلدان الديمقراطية عندما تصل إلى 30 في المائة تعتبر مهمة، ولكن هذا لا يعني عدم تحمل المسؤولية وتكثيف مشاركة الشباب"، مبيناً أن "محطة الانتخابات البلدية استحقاق مهم، ولكن الهيئات التي انتخبت عليها أن تقترب من التونسيين وتحسن أوضاعهم".

كذلك توقعت "سيغما كونساي" لسبر الآراء أن تتصدر "حركة النهضة" الانتخابات البلدية بنسبة 27.5% من إجمالي الأصوات، متبوعة بـ"نداء تونس" بنحو 22.5%. في حين توزّعت النسب الباقية بين بقية الأحزاب وائتلافات حزبية متنافسة.

من جهتها، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في مؤتمر صحافي، أن نسبة التصويت بلغت 33.7%، مشيرة إلى أن "مليوناً و796 ألفاً و154 تونسياً أدلوا بأصواتهم".

بدوره، أقرّ المكلّف بالشؤون السياسية بـ"نداء تونس"، برهان بسيس، بأنّ "النهضة" تصدرت الانتخابات، مؤكداً أن حزبه جاء ثانياً.

وكتب بسيس، في حسابه على موقع "فيسبوك": "بعد إغلاق صناديق الاقتراع، وانتهاء عملية الانتخاب بكل ما شابها من عزوف وخروقات، فإن الفارق بين النهضة والنداء من 3 إلى 5 نقاط، وبقية الأحزاب والائتلافات بعيدة كل البعد عن المنافسة وخارج نطاق التغطية الحزبية".

وأضاف: "بعد 3 سنوات من الحكم، بقي "النداء" صامداً، ويتأكد اليوم باعتباره قوة التوازن الحزبي الرئيسي والوحيدة في مواجهة حزب النهضة"، ثم تابع: "ليس "نداء تونس" من فقد أصواته بل مجمل المشهد الانتخابي، حيث لا مجال للمقارنة بين من صوت في انتخابات 2014 ومن صوت في انتخابات 2018".

ورأى أن "الفصل الأول من الانتخابات البلدية انتهى، وسيتم المرور بكل تفاؤل وثقة بالنفس إلى الفصل الثاني، أي عندما تنتخب المجالس البلدية رؤساءها"، متوقعاً أن "الحظ الأوفر سيكون من نصيب "نداء تونس" وأن الأهم أن تونس انتصرت".
سياسة | المصدر: العربي الجديد | تاريخ النشر : الاثنين 07 مايو 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com