اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

أفراد من الجيش المصري ومرتزقة تشاد هاجموا مدينة درنة الليبية

مدينة درنة الليبية قال المتحدث باسم مجلس شورى مجاهدي درنة محمد أدريس المنصوري في تصريحات لتلفزيون النبأ الليبي : من ضمن القوات المهاجمة للمدينة اليوم أفراد من الجيش المصري ومرتزقة من تشاد.

وأكد “المنصوري” أن ثوار درنة تمكنوا من إرجاع مليشيات حفتر أمام ضرباتهم الموجعة وحمايتهم للمدينة، قائلا: “بفضل الله وتوفيقه قواتنا قامت بإفشال محاولة تقدم لمليشيات حفتر في محور الحيلة”.

وأشار إلى صدهم كافة محاولات مليشيات الكرامة للتقدم نحو المدينة بمحوري الظهر الحمر والحيلة.

وأضاف تم تدمير مدرعة وسيارة لهذه المليشيات وأنباء من صفحات أنصارهم عن وجود قتلى وجرحى في صفوفهم.

وتابع أن “الكرامة” قصفت المدخل الغربي للمدينة بـ 8 قذائف هاوزر ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن حي السيدة خديجة.

وكشف حمد العلواني عضو المجلس الإعلامي أن أسماء من قتلوا اليوم من مليشيات حفتر “الكرامة” هم سليمان الزوي، وجمال الشريف، وصلاح الدرعي، وادم الشيخي، وفرج اجخيد، وصالح الجارح، وراضي الحاسي، وخطاب العريبي.

وزعمت مليشيات حفتر – التي روج لها إعلام الإمارات ومصر – أن قوة الردع بالمنطقة الوسطى سيطرت على معسكر الدرع في درنة، وتمكن الجيش الليبي من أسر 3 من عناصر الجماعات الإرهابية بالمحور الجنوبي، ولكنها لم تعلن أسماءهم.

وأعلن حفتر صباح الأحد الماضي من داخل غرفة عمليات عمر المختار لتحرير درنة، على الترتيبات النهائية لمعركة “تحرير” المدينة – حسب زعمه – واجتمع بقادة الغرفة وأمراء محاور القتال.

وقال الشيخ د.الصادق الغرياني: إن الذين يحاصرون مدينة درنة ويضربونها بالطائرات الأجنبية هدفهم ألا تقوم دولة لليبيا، مضيفا : أهل درنة هم الذين هزموا الدواعش وقتلوهم وأخرجوهم من ديارهم دون أن يكلفوا خزينة ليبيا درهما واحدا”.

هجوم المفوضية

وشنعت الدول الداعمة لحفتر من تعرض مفوضية الانتخابات بطرابلس العاصمة لتفجير أعلنت تنظيم الدولة مسؤوليتها عنه.

وانتهزت مليشيات الكرامة وعنهم صقر الجروشي رئيس أركان سلاح الجو التفجير واتهمت “الإخوان” بأنها لا تريد الانتخابات وعدم مقدرة حكومة طرابلس على حماية المؤسسات وقال “المفوضية في بنغازي ستكون تحت حماية “الجيش” مثلها مثل البرلمان والحكومة المؤقتة، وأضاف “نطالب بنقل مفوضية الانتخابات إلى بنغازي لأن الإخوان المسلمين لايريدون الانتخابات و لم يستطيعوا حمايتها في طرابلس”!

ورد عليه آمر منطقة طرابلس العسكرية اللواء عبد الباسط مروان قائلا: “الأجهزة الأمنية منتشرة في العاصمة والأمور تحت السيطرة بعد الهجوم والتحقيقات جارية للكشف عمن يقف وراءه”.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الجمعة 04 مايو 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com