Akhbar Alsabah اخبار الصباح

جنايات القاهرة ترفض الإفراج عن أصغر معتقل بسجون السيسي

أنس حسام بدوي قبلت الدائرة 21 جنايات شمال القاهرة الانقلابية برئاسة شبيب الضمراني استئناف النيابة وإلغاء قرار الإفراج عن المتهمين في القضية رقم "502 لسنة 2015" وقررت حبسهم 45 يومًا.

من بين المتهمين في القضية الطفل أنس حسام بدوي -من العريش- والذي تم القبض التعسفي عليه وهو عمره 16 عامًا، في يوم 8 يناير 2015، وحينها كان أصغر طفل يقبض عليه بسبب قضايا سياسية في مصر، وظل قيد الإخفاء القسري لمدة 400 يوم، فلم يتسنَ لأهله خلال تلك الفترة رؤيته ولم تعترف الأقسام ومراكز الشرطة بوجوده حتى ظهر في سجن العازولي بالإسماعيلية، وتم عرضه على النيابة والتي قررت حبسه احتياطيًا على ذمة التحقيقات في القضية المتهم بها وهي "502" حصر أمن دولة عليا.

تم ترحيله إلى قسم شرطة أول الإسماعيلية واحتجازه هناك في مخالفة صريحة لما نص عليه قانون الطفل المصري، وظل في تجديدات مستمرة وحبس مستمر بعد إخفاء قسري تجاوز العام يسرق من عمره.

وخلال فترة اعتقاله التي تجاوزت الـ3 سنوات، صدر 5 قرارات بإخلاء سبيله، إلى أن النيابة كانت تطعن في كل مرة، ويقبل طعنها على إخلاء سبيله.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات التي يتعرض لها الطفل، وحمل داخلية الانقلاب مسئولية سلامته، وطالب بالإفراج الفوري عنه.
سياسة | المصدر: نافذة مصر | تاريخ النشر : الخميس 19 إبريل 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com