اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

الرئيس مرسي يواجه خطر الموت لتعمد نظام السيسى عدم علاجه

الرئيس محمد مرسي حذَّرت صحيفة إندبندنت البريطانية من أن المُهتمين بصحة الرئيس محمد مرسي، لا يقلقهم ظروف احتجازه بقدر القلق الحقيقي بشأن تدهور حالته الصحية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس مرسي يعاني من مرض السكري، وهو مرض يمكن التحكم فيه بسهولة عن طريق الرعاية الطبية البسيطة والنظام الغذائي المناسب. ومع ذلك يبدو أن عدم وجود الرعاية والنظام الغذائي يسبب له مشاكل خطيرة.

ونبهت إلى أن آخر ظهور له في المحاكمة الأخيرة، يشير الرئيس مرسي، الذي يعاني من مرض السكري، إلى فقدان البصر في عينه اليسرى، وكيف أن انخفاض نسبة السكر في الدم جعله يسقط “فاقدًا الوعي تمامًا”.

ظروف الاعتقال

وكشفت إندبندنت عن أن مرسي في سن السابعة والستين، وينام على الأرض مع بطانيتين فقط. وعلاوة على ذلك يبدو أنه ظل في الحبس الانفرادي لمدة 23 ساعة في اليوم، مع ساعة للتمرين بمفرده، ولا يوجد ما يشير إلى أنه على اتصال بأي أشخاص آخرين باستثناء الحراس، ويبدو أن نداءاته للفت الانتباه لم يُسمع بها كثيرًا.

ونبهت الصحيفة إلى أن مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالتعذيب وآخرين نبهوا إلى أن أصناف المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة ينطبق عليها في حالات معينة تصنيف الحبس الانفرادي على أنه تعذيب.

وقالت إندبندنت، إن مرسي يُحتجز في قسم “العقرب” سيئ السمعة في سجن طره. وسلطت تقارير متعددة الضوء على العقوبات القاسية والمهينة التي نفذت داخل أسواره. وقال مراقب سابق قابلته هيومن رايتس ووتش في عام 2012: “لقد تم تصميمه بحيث لا يخرج أولئك الذين يدخلون مرة أخرى إلا إذا ماتوا. تم تصميمه للسجناء السياسيين”.

ومنذ نقله إلى سجن طره منذ ثلاث سنوات، لم يُسمح لأسرته وفريقه القانوني إلا بزيارته مرتين. وهم قلقون للغاية وسعوا إلى زيارة مستقلة.

الزيارة الممنوعة

وأضافت الصحيفة الإنجليزية “كنا نأمل في زيارة مرسي في زنزانته لنرى بأنفسنا، ولكن لم يتم الرد على طلبنا. وعلى الرغم من كل محاولاتنا، لم تعطنا “الحكومة” أية معلومات قد تجعلنا نعتقد أن نتائجنا غير صحيحة أو في غير محلها”.

وتابعت “كان هدفنا هو التعرف على حقيقة ظروف احتجازه، وفي سبيل القيام بذلك زودنا تحقيق السلطات المصرية بالفرصة للتأكد من أن ظروفه لم يتم الإبلاغ عنها سابقًا أو أنه تم تناولها وتحسينها إلى مستوى مقبول ومتسق مع القانون الدولي والقانون المصري العرفي.

واعتبر محررو التقرير أنه “رغم أن السيسي سيبدأ فترة “رئاسية” جديدة هذا الأسبوع، بعد فوزه في الانتخابات التي يصعب وصفها بأنها تنافسية، إلا أن هناك قلقًا حقيقيًا حول ظروف المرشح الوحيد للفوز في انتخابات رئاسية مفتوحة بالفعل في تاريخ مصر، محمد مرسي.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الخميس 05 إبريل 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com