اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

خطة ترامب لضم الضفة الغربية للكيان الصهيوني رسميًا

الضفة الغربية فجرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الأربعاء، مفاجآت حول المخطط الصهيوني الذي تقوده وزيرة العدل هناك إيليت شاكيد، والتي تنص على ضم الضفة الغربية للكيان رسميًا، وموافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عليها.
يأتي هذا بعد أسابيع من قرار ترامب بإعلان مدينة القدس الفلسطينية عاصمة للعدو الصهيوني، وسط استنكار عربي وإسلامي واسع بين الشعوب.
وقالت الصحيفة إن إدارة ترامب هي أقل الإدارات الأمريكية انتقاداً للسياسات الصهيونية، مما دفع حكومة الاحتلال للشعور بأن هذا الوقت هو المناسب للاستفادة القصوى من الوضع، مضيفة أن وزيرة العدل في حكومة الاحتلال هي واحدة من هؤلاء.
وذكرت الصحيفة أن "شاكيد" مدافعة صريحة عن ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية التي تأمل السلطة الفلسطينية الحصول عليها من أجل دولة مستقبلية، حيث وافقت لجنة حكومية ترأسها هذا الأسبوع على مشروع قانون يهدف إلى توسيع نطاق اختصاص محاكم المقاطعات الصهيونية على جزء من الضفة الغربية تريد أن ترفقه دولة الإحتلال.
وأشارت الصحيفة أنه في حال أصبح هذا التشريع قانوناً، فإنه سيمنع السلطة الفلسطينية من تقديم التماس إلى المحكمة العليا الصهيونية بشأن النزاعات على الأراضي مع المستوطنات، وهو تطور يخشى الفلسطينيون من إضعاف قضيتهم وتعزيز سيطرة العدو على الأرض.
وأكدت الصحيفة أن هدفها هو جعل المحكمة العليا الصهيونية المحتلة أكثر تحفظاً و "اقل نشاطا" فيما يخص القضايا التي تخص الفلسطينيين، ويذكر أن حزب شاكيد يقدم دعماً قوياً لرئيس حكومة الاحتلال.
وفي مقابلة أجرتها واشنطن بوست مع "شاكيد"، سئلت الأخيرة ما إذا كانت تعتقد أن الوقت قد حان لتطبيق السيادة الصهيونية على الأراضي الفلسطينية كاملة، أجابت شاكيد : "نعم، بالتأكيد، المنطقة "ب" منحت تنسيق أمني مشترك مع "إسرائيل"، ولكن في المنطقة "ج" هناك نصف مليون "إسرائيلي" و 100000 فلسطيني، وأعتقد أنه ينبغي لنا أن نطبق القانون على تلك المنطقة".
وأضافت : "ما سيحدث هو تطبيق القانون في المنطقة "ج"، وسوف تكون المناطق "أ" و "ب" جزءاً من اتحاد كونفدرالي مع الأردن وغزة، أعتقد أن أي حل اليوم يحتاج إلى أن يكون جزءا من الحلول الإقليمية، إنها ليست مشكلة "إسرائيل" فقط"، وواصلت : " المنطقة (أ) و (ب) و (غزة) سيصبحون جزءاً من الأردن".
وسئلت "شاكيد" في المقابلة ما إذا كانت هذه الفكرة تبدو أكثر احتمالاً الآن بعد أن أصبح الرئيس ترامب في البيت الأبيض، أجابت "شاكيد" : "بالطبع، مع إدارة أوباما كانت هذه المسألة أكثر صعوبة، البيت الأبيض الآن أكثر انفتاحاً، وأعتقد أن ترامب رئيس شجاع جداً، وهو يفكر خارج الصندوق ولا يرتبط بنماذج وزارة الخارجية القديمة".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 28 فبراير 2018
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2019®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com