اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

الرئيس مرسي يستمر بحصد شهادات أصحاب الضمائر

الرئيس محمد مرسي يستمر شرف الرئيس محمد مرسي ووطنيته في حصد شهادات أصحاب الضمائر الحية من بعض الممثلين والفنانين، الذين التمسوا نقاء وطهر الرئيس مرسي. ولم تكن شهادات بعض الفنانين وحدهم التي أنصفت الرئيس مرسي، بل شهد لنقائه السياسيون والحزبيون الذين حتى عارضوه، فضلا عن عدد من الإعلاميين الذين حينما تستطلع آراءهم في الغرف المغلقة يتحدثون عن دماثة خلقه ووطنيته، في الوقت الذي تتغير شهاداتهم على شاشات العسكر.

ودافع فنانان مصريان شهيران عن الرئيس محمد مرسي، المعتقل في سجون النظام العسكري، حيث نفى أحدهما عن الرئيس مرسي تهمة "الخيانة للوطن"، وطالب الثاني بـ"معاملة آدمية معه كرئيس سابق داخل السجون".

وفي الوقت الذي نقلت صحيفة "الوطن" عن الصاوي في رده على سؤال "هل الرئيس محمد مرسي خائن لمصر؟"، قال الفنان خالد الصاوي: إن الرئيس "مرسى كان مؤمنا بمشروع وانتُخب عليه، مفاده عدم التوقف كثيرا عند مصر، لأن نصرة الإسلام في الخلافة، وكنت معارضا لهذا المشروع جملة وتفصيلا"، إلا أنه أكد على الرغم من معارضته لما اعتبره وزعم به من برنامج انتخاب الرئيس مرسي، إلا أنه امتدحه، ولم يشكك في وطنيته.

ليعيد الصحفي صاحب الحوار السؤال مرة أخرى "هل مرسى خائن أم لا في رأيك؟"، ليرد الصاوي، أحد ثوار يناير 2011، "لا أنظر له كخائن، لأنه لم يُضحِ بمصر كما فعل الخديوي توفيق، ولكنه كان يؤمن بمشروع يرى فيه أن خير بلدنا مرتبط بتحقيق الخلافة الإسلامية، وأنا ضد هذا المشروع منذ بدايته".

وإثر الإعلان عن تدهور الحالة الصحية للرئيس مرسي في محبسه وتعرضه للإهمال الطبي، تفاعل الفنان أحمد عيد، أحد المشاركين في ثورة يناير أيضا، مع هذه الحالة التي اعتبرها قتلا ممنهجا بحق رئيس مصري.

وقال عيد، عبر صفحته في "تويتر": "أختلف كثيرا مع الإخوان، ولكن لا يمكن أن أقبل كإنسان ما يحدث مع الرئيس مرسي"، مؤكدا أنه "قتل ممنهج للرئيس مرسي".

وباستطلاع عدد من الفنانين، شهد الفنان الراحل محمود عبد العزيز للرئيس محمد مرسي، وأكد وطنيته ونزاهته، وأنه صاحب حماس كبير للانتقال بهذه البلاد لما يريده أهلها.

وأضاف الفنان الراحل خلال حوار سابق مع مجدي الجلاد، لصحيفة "الوطن" أن الرئيس مرسي رجل وطني وعالم، له خبرة كبيرة في العمل السياسي، مقارنة بينه وبين حكام العسكر الذين حكموا مصر وتسببوا في هلاكها، فضلا عن أن الرئيس محمد مرسي من ثوار 25 يناير، وهذا يعطيه ميزة أخرى.

كما أن الفنان محمد شومان، كان من أوائل المدافعين عن الرئيس مرسي، ولم يجد بديلا عن نصرته من خلال السفر إلى تركيا، بعد قمع الأصوات المعارضة للانقلاب العسكري، بل قدم برنامجا على قنوات الشرق ومكملين للدفاع عن شرعية الرئيس مرسي.

في حين جاء عدد من الفنانين الآخرين الذين كانوا يعارضون حكم الرئيس مرسي، ليعترفوا بأنه تم خداعهم، من قبل سلطات العسكر، وأكدوا أن الرئيس مرسي هو أشرف من أنجبت مصر في حكم مصر بالعصر الحديث، ومن بينهم الفنان هشام عبد الله.

ولا تقف القائمة عند هؤلاء الفنانين الذين انتصروا لوطنية الرئيس مرسي، بل إن هناك العشرات بل المئات من السياسيين والحزبيين المعارضين للرئيس مرسي الذين أنصفوه ودافعوا عنه وعن وطنيته.
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الاثنين 18 ديسمبر 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com