اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

من يجرؤ على الكلام في دولة العسكر؟

دولة العسكر يزعم قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي أن حرية الرأي مكفولة للجميع، وحين يسمع المتابع لتصريحات السيسي هذه الكلمات، يظن أنه يخص بحرية الرأي مؤيديه فقط، من الذين يحسبون على أنفسهم النفس الخارج من صدورهم قبل التعليق على أي قرار سياسي أو فشل للنظام الحاكم، إلا أن الآونة الأخيرة شهدت أن حرية الرأي التي يحدث عنها السيسي ليست متاحة إلا لشخصه هو فقط، خاصة وأنه يتحدث دائما باسم الجميع ونيابة عنهم، ويظن أنه الطبيب الفيلسوف الذي يرى ما لا يراه الشعب المصري، وبالتالي فلا تتاح حرية الرأي إلا له.
هذا ما كشفت عنه أزمة العميد محمود قطري أحد مؤيدي نظام الانقلاب، ورجال الشرطة السابقين، بالتزامن مع ازمة رشا مجدي الإعلامية بقناة صدى البلد والمذيعة السابقة بالتلفزيون الرسمي للدولة.
اعتقال ثمن لتدوينة
وصل ثمن حرية الرأي التي عبر عنها نظام السيسي لاعتقال العميد محمود قطري، عميد الشرطة السابق، قبيل فجر أمس الثلاثاء من قبل قوات أمن الانقلاب، لمجرد تدوينة، كتب فيها انتقادا لفشل مؤسسات الأمن في الحرب الدائرة مع الإرهاب بسيناء.
وقال قطرى فى تدوينته "على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، الحكومة والمسئولون بعد تضييقهم علىالإعلام المحلي في تداول المعلومات والأخبار.

وتساءل: "هل تضيق الحكومة على الميديا المحلية؟ وهل هذا يدفع الناس إلى قنوات تركيا وقطر ومثيلاتهما؟ النتيجة أن الحكومة تطعن نفسها.. بيدها.. لا بيد عمرو".

وأضاف فى منشور آخر: "رحم الله شهداء مسجد الروضة بشمال سيناء.. الذين راحوا ضحية الإرهاب الجاهل.. والصراع المسلح على السلطة.. وليس لهم فيه ناقة ولا جمل".

نظام الانقلاب لا يسمح بأن يرى المصريون سوى ما يراه هو أو يتكلم أحد بغير ما يتكلم به هو، الأمر الذي لم يسع معه النظام تطبيل بعض إعلامي النظام بشكل مختلف، أو خارج عن الإطار الذي رسمته دولة الانقلاب.

جريمة رشا مجدي
ولعل النظام الذي وضعه نظام الانقلاب أجابت عنه رشا مجدي الإعلامية بقناة صدى البلد والتلفزيون المصري، حينما حاولت المذيعة المخضرمة أن تفكر في سبب مذبحة مسجد قرية الروضة بشمال سيناء والتي راح ضحيتها 320 شهيدا، وقامت بطرح أسئلة بشكل يختلف عن الإطار الذي وضعته دولة الانقلاب.

وانتفضت سلطات الانقلاب، وأصدر رجل الأعمال محمد أبوالعينين، مالك قنوات "صدى البلد"، قرارا بوقف الإعلامية رشا مجدى عن العمل، مع إحالتها للتحقيق، على خلفية تعليقها على حادث "الروضة" الإرهابى فى سيناء، الذى راح ضحيته أكثر من 309 شهيداء.. وتم تحويلها للتحقيق بناء على قرار مالك القناة.
وكانت الإعلامية رشا مجدى، والتى تقدم برنامج "استوديو البلد"على قناة "صدى البلد" قد أثارت الجدل، خلال برنامجها بعد حادث مسجد الروضة بسيناء، حيث استضافت لواء التعذيب علاء عابد، للتعليق على الحادث، وأثناء الحوار، وجهت رشا مجدى سؤالا لضيفها، عن أسباب توجيه هذه الجماعات الإرهابية ضربات للمواطنين، حيث قالت: "عقلى غير قادر على استيعاب الحادث، شهدنا هجمات بين الإرهابيين والشرطة والجيش، وكان التبرير أنه عنف متبادل معهم، وهذه الجماعات المتطرفة هاجمت العديد من الكنائس، واعتبرنا السبب أنهم من دين غير الدين الإسلامى وعدو لهم أيضا، لكن مسلمين، كيف؟".
سياسة | المصدر: الحرية و العدالة | تاريخ النشر : الأربعاء 29 نوفمبر 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com