اخبار مصر
Akhbar Alsabah اخبار الصباح
فيديوهات مصرية

السعودية تعلن بدء مشاريع استثمارية بجزيرتي تيران وصنافير

تيران وصنافير سادت حالة شديدة من الغضب بين السياسيين والنشطاء الذين تابعو كلمة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عقب إعلانه بدء استثمارات فى جزيرتي تيران وصنافير، وضمهم إلي المشروع الذي أعلن أعنه والمدعو "نيوم".

يأتي هذا فى الوقت الذي يرفض فيه الشعب المصري التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، اللتان قام السيسي ونظامه ببيعهما إلي المملكة العربية السعودية مقابل "الرز" الذي لا يتوقفون عن طلبه طوال السنوات الماضية، هذا بجانب تعديهم على السلطة القضائية وضربهم بحكم المحكمة الإدارية عرض الحائط.

وقام البرلمان بتمرير الاتفاقية المشبوهة بتسليم الجزيرتين للرياض وسط غضب شعبي كبير.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أعلن أمس الثلاثاء، عن إطلاق مشروع "نيوم"، باعتباره أول منطقة اقتصادية خاصة تمتد عبر السعودية ومصر والأردن، كجزء من خطة "المملكة 2030".

وقال ابن سلمان، وفقا لوكالة الأنباء السعودية "واس"، إنه "سيتم بناء "نيوم" من الصفر على أرض خام، وستشكل التقنيات المستقبلية حجر الأساس في تطويره، ما سيتيح المجال لتبني أسلوب جديد للحياة".

وعبر الموقع الرسمي للمشروع، تم توضيح خارطة المنطقة التي سيتم عليها المشروع، والتي ضمت جزيرتي تيران وصنافير، اللتين أهداهما السيسي إلى السعودية.

وكان السيسي قد مرر موافقته على اتفاقية إعادة ترسيم الحدود بين مصر والسعودية عبر مجلس النواب والإعلام التابعين له، التي تم بمقتضاها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير من مصر إلى السعودية.

وفي يونيو 2017، أقر مجلس الوزراء والبرلمان والسيسي اتفاقية موقعة بين القاهرة والرياض في أبريل 2016، يتم بموجبها نقل السيادة على الجزيرتين إلى المملكة.

وتبلغ مساحة جزيرة تيران 80 كم2، فيما تبلغ مساحة صنافير 33 كم2، وتبعدان عن بعضهما حوالي 2.5 كم، وتعدان مقصدا سياحيا بارزا، وتحيط بهما ثلاثة ممرات من وإلى خليج العقبة.

وعبر وسم #نيوم و#تيران_وصنافير_مصرية على مواقع التواصل الاجتماعي، أعلن العديد من النشطاء عن اعتراضهم وسخطهم من ضم الجزيرتين إلى المشروع.

يجدر بالإشارة أن التقارير المسربة عما تسمي "صفقة القرن" التي أعلن عنها قائد نظام العسكر، أثناء زيارته الأخيرة لأمريكا مع دونالد ترامب، كانت تنص على احياء عدد من المناطق بين مصر والسعودية والأردن، ثم يتم استكمال العملية بضم جزء من سيناء إلي غزة، وجعله وطن للفلسطينيين، وهذا ما تم بعدة مراحل، رغم الانكار المتكرر من الجهات الأربعة.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الأربعاء 25 اكتوبر 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
موقع أخبار الصباح على الفيسبوك
Akhbar Alsabah
أخبار الصباح على التويتر
خدمة آخر الأخبار
إرسل لنا بريدك الإليكتروني
للحصول على آخر أخبار مصر
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2020®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com