Akhbar Alsabah اخبار الصباح

مقتل 3 جنود صهاينة فى عملية بطولية بالقدس المحتلة

القدس المحتلة تأكيدًا على استمرار مقاومة المحتل الصهيوني، والرد الذي سيكون قويًا ومستمرا على جرائمه بحق الأمة الإسلامية والعربية، والشعب الفلسطيني على وجه الخصوص، نفُذت اليوم الثلاثاء، عملية بطولية بالقدس المحتلة، وقع فيها العديد من المتطرفين الصهاينة.

وحسب وسائل الإعلام الصهيونية ذاتها، فقد تأكد مقتل 3 صهاينة من جنود الاحتلال بالأمن وحرس الحدود فى هجوم مسلح نفذه شاب فلسطيني، بمستوطنة فى القدس المحتلة، والذي ارتقي شهيدًا اليوم عقب العملية مباشرًا.
وكانت عملية بطولية، نفذها أحد أساوش المقاومة، قرب مستوطنة هار هدار، المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين عنوة شمال غرب القدس المحتلة.

حسب وسائل الإعلام الصهيونية، فقد وصل شاب فلسطيني يبلغ من العمر 37 عامًا، من قرية بيت سوريك، إلى مستوطنة "هار أدار" قرب القدس المحتلة وبحوزته سلاح، وأطلق النار على مجموعة من عناصر حرس الحدود ورجال الأمن الذين يوفرون الحماية للمستوطنين على الطريق المؤدي للتجمعات الاستيطانية قرب القدس.

"حماس" تبارك العملية وتؤكد: هذا رد فعل طبيعي لجرائم العدو

وفى سياق متصل، باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العملية، البطولية التي نفذها أحد الشبان بالقدس، معتبرة إياها رد طبيعي على الجرائم المتواصلة والعنصرية للعدو الصهيوني تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال عبداللطيف القانوع، المتحدث الرسمي بإسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فى بيان مقتضب -اطلعت عليه "الشعب"- إن العملية امتداد لانتفاضة القدس المباركة ودليل على استمراريتها وتأكيد على أنها قد تتريث قليلا لكنها لن تنكسر.

"الجهاد الإسلامي": هذه العملية تصفع المطبعين والمتآمرين

وعلى صعيدِ متصل، باركت حركة الجهاد الإسلامي العملية أيضًا، مؤكدين أنها جزء من روح المقاومة، مشيرين إلى أن الشعب الفلسطيني ومقاومتة سيظلون على العهد.

وأكد مسئول المكتب الإعلامى لحركة الجهاد الإسلامى داوود شهاب، أن عملية القدس تجسد الضمير الحى للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطينى، كما تعيد ترتيب الأولويات الوطنية التى اختلطت وتبعثرت على وقع خلافات السلطة وأوجاع السياسة.

ووصف شهاب، العملية بالمباركة التى تصفع المطبعين والمتآمرين على وجوههم، وتقول لكل أهل الأرض أنه لا مجال للتفريط فى ذرة من تراب القدس ولا قبول بالصهاينة المعتدين على ترابها.

واعتبر، أن هذه العملية هى الرد العملى على محاولات اليمين الصهيونى المستمرة للاستيلاء على المسجد الأقصى عبر محاولات الاقتحام المستمرة.

المقاومة الوطنية: انتفاضة القدس مازالت مستمرة.. ويجب على الجميع حمل السلاح فى وجه العدو

وباركت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكرى للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، العملية. كما نعت منفذ العملية والذي ارتقى شهيدا.

وأكدت كتائب المقاومة الوطنية فى بيان، أن هذه العملية تأتى فى سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة بحق الشعب الفلسطينى فى الضفة الفلسطينية وقطاع غزة وأراضى عام 1948، مشددة على أن انتفاضة القدس مستمرة حتى تحقيق أهدافها رغم محاولات الالتفاف عليها وإجهاضها.

ودعت كتائب المقاومة الوطنية كافة الأذرع العسكرية إلى تصعيد المقاومة المسلحة فى وجه الاحتلال والاستيطان والمشاريع العنصرية.
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الثلاثاء 26 سبتمبر 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com