Akhbar Alsabah اخبار الصباح

تحذير صهيوني لأمريكا بشأن السيسى

الخارجية الأمريكية حذر القاضى الصهيونى السابق، والمحلل الحالى، بالصحف العبرية، يوسف إليعازر، أمريكا من الاستمرار فى سياساتها التى وصفها بالغريبة تجاه حليفهم والمقرب لهم عبدالفتاح السيسى، مشيرًا إلى أن مثل تلك السياسات قد تساهم فى الإطاحة به، وعودة الحكم الإسلامى إلى مصر مرة آخرى، وهو ما يعرض الكيان الصهيونى إلى خطر كبير، لأن الأسلحة التى استوردتها مصر، وهى فى غير ذى حاجة إليها لمحاربة الإرهاب كما زعم النظام، قد تستخدم ضدنا فى حرب قادمة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، قد خفضت المعونات المالية التى كانت من المقرر صرفها للبلاد.

وقال "اليعاز"فى موقع "نيوز1" العبري إنه "إذا سقطت مصر مجددا في أيدي الإخوان المسلمين فسوف ينهار كل التوازن النسبي في المنطقة".

وأضاف "تعتبر مصر على ضعفها حجر عثرة أمام ما أسماه الكاتب، التمدد الإيراني والتطرف الإسلامي. وهناك مخاوف من اندلاع حرب جديدة بين مصر إسلامية والعدو الصهيونى".

واعتبر الكاتب الصهيونى أن المساعدات الأمريكية لمصر أقل بكثير من النفقات المتوقعة إذا سقط نظام عبد الفتاح السيسي.

وتابع :"التعنت الأمريكي حيال مساعدة الاقتصاد المصري غريب للغاية في ضوء واردات السلاح الأمريكية الهائلة وباهظة الثمن والمنتقاة لمصر. مصر ليست بحاجة لطائرات وغواصات من أجل الحرب على الإرهاب، أو الدفاع عن نفسها من جاراتها السودان وتشاد وليبيا، أو الحرب في اليمن"."

وأضاف "اليعاز"هناك تخوف من أن يكون تراكم الأسلحة مخصص للدفاع أو الهجوم في مواجهة الكيان الصهيونى، بالطبع حال حدوث انقلاب في مصر سيسقط كل هذا السلاح الحديث في أيدي الإخوان المسلمين وأشقائهم في غزة وداعش، مثلما حدث لكل مخازن السلاح التابعة للشاه في إيران عشية اندلاع ثورة الخميني، وكما حدث أيضا لمخازن القذافي في ليبيا".

وتساءل الكاتب :"هل يقوم الكيان بتحركات في الولايات المتحدة؟ هل من سبيل لممارسة تأثير إسرائيلي على الولايات المتحدة لمنح مصر الخبز وليس السلاح؟ هل يتعين علينا أن نقف الآن مكتوفي الأيدي؟".

وأعلنت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي حجبها 290 مليون دولار من المساعدات السنوية التي تقدمها إلى مصر والبالغ مجموعها 1.3 مليار دولار.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية "هيذر نويرت" في مؤتمر صحفي بواشنطن إلى أن إطلاق هذه المساعدات لمصر سيكون مرتبطا بتحسين ملف حقوق الإنسان فيها.

وأضافت "لقد تحدثنا عن قانون المنظمات غير الحكومية في مصر وقلنا انه يشكل مصدر قلق دائم بالنسبة لنا".

وأوضحت "نويرت" أن "195 مليون دولار من قيمة المساعدات سيتم إيداعها في حساب خاص؛ بحيث يمكن صرفها لمصر في وقت لاحق إذا ما ارتأى وزير الخارجية ذلك".

و شددت على أن 65.5 مليون دولار أخرى من المساعدات العسكرية، و30 أخرى تمنح لمصر للمساعدة في تحسين الاقتصاد، "سيتم استخدامها لدعم شركاء أمنيين آخرين (لم تسمهم) دون تقويض أمن مصر".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : الاثنين 28 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com