Akhbar Alsabah اخبار الصباح

الخارجية التونسية تستدعي سفير تركيا

وجدي غنيم استدعت وزارة الخارجية التونسية اليوم السفير التركي على أراضيها «عمر فاروق دوغان»؛ بسبب مقطع فيديو للداعية وجدي غنيم وصف فيه الرئيس التونسي بـ«المجرم الكافر المرتد عن الإسلام والعلماني»؛ لمطالبته بإلغاء قانون يمنع زواج التونسية المسلمة من غير المسلم والمساواة بين الجنسين في تقسيم الإرث في تحد صارخ لشرع الله.

وسبق وأصدرت الخارجية التونسية بيان استنكار شديد اللهجة وصفت فيه تصريحات الداعية بـ«الخطيرة وغير المقبولة»، داعية السلطات التركية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل عاجل ضده.

ردّ السفير التركي

وفي ردّه، أكّد السفير التركي تفهّمه الكلي للموقف التونسي واعتبر تصريحات الداعية «مرفوضة»، كما تابع ردود فعل الرأي العام التونسي التي تلت التصريحات والتزم بإبلاغ سلطات بلاده بفحوى اللقاء الذي دار اليوم في مقر الوزارة، بحسب البيان.

كما وجه الشيخ وجدي غنيم سهامه أيضًا إلى رئيس حركة «النهضة» راشد الغنوشي، ووصفه بـ«الجبان»، وكذلك نائبه في الحركة ونائب رئيس البرلمان عبد الفتاح مورو، واصفًا إياه بـ«المهرج».

دعوات لمحاكمة غنيم

وأثارت تصريحات الشيخ وجدي غنيم حفيظة بعض التونسيين ودعوا إلى محاكمته، من بينهم الصحفي التونسي سفيان بن فرحات، الذي خصص افتتاحية في برنامجه الإذاعي على موجات راديو «كاب إف إم» الخاص للرد على تصريحات الداعية.

رفض مبدأ التكفير

وقال النائب عن حركة «النهضة» الصحبي عتيق إنّ «الشعب التونسي مسلم قبل ظهور وجدي غنيم، ولا يمكن قبول آراء تكفيرية بحق التونسيين».

وادعى عضو المكتب السياسي لحركة «النهضة» عبدالله الخلفاوي، في تدوينة على صفحته، أن غنيم «فاشل وصاحب المنطق الأرعن»، ودعاه إلى الابتعاد عن الشأن التونسي؛ لأن «تونس ليست في حاجة إلى تدخلك وغيرك… في النهاية السبسي والغنوشي ومورو كلهم توانسة، وهم من أسسوا لمنطق الحوار والتوافق، ولا مكان لتدخل كهذا»، على حد قوله.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الخميس 24 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com