Akhbar Alsabah اخبار الصباح

هكذا وزع السيسي أرض مصر على الكفيل الخليجي

أرض مصر يواصل نظام عبدالفتاح السيسي تسديد فواتير دعم دول الخليج له، وتحملهم تكلفة الإطاحة بالدكتور محمد مرسي.

ففي الوقت الذي أصدر فيه نظام عبدالفتاح السيسي قرارًا جمهوريًا بالسماح لأمير الكويت بالتعامل معاملة المصريين في تملك الأراضي، وتملكه 160 ألف فدان بالشرقية، نشرت الجريدة الرسمية اليوم، قرار السيسي الجمهوري بإقرار اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية، والتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، بعد موجة من الغضب الشعبي، والمعارك القضائية.

وتأتي هذه القرارات في ظل الامتيازات غير المسبوقة والتي تقدمها مصر للإمارات، حيث أصبحت شريكًا أساسيًا في أغلب مشاريع الدولة الاستثمارية، مثل جزيرة الوراق ومثلث ماسبيرو والعاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة العلمين الجديدة، ومحور تنمية قناة السويس.

السعودية تتسلم تيران وصنافير رسميا

ونشرت الجريدة الرسمية في مصر الخميس قرار عبدالفتاح السيسي، بالموافقة على اتفاقية تعيين الحدود البحرية بين مصر والسعودية، التي تقضي بنقل ملكية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين بالبحر الأحمر إلى السعودية.

ونقلت وسائل إعلام مصرية القرار، الذي جاء في عدد الجريدة الرسمية رقم 33 بتاريخ 17 أغسطس 2017، ويحمل رقم 607 لسنة 2016.

يذكر أن قرارات الحكومة المصرية تصبح سارية المفعول بعد نشرها في الجريدة الرسمية، التي تصدر أسبوعيا كل خميس وفي أوقات أخرى عند الضرورة.

ووقعت الاتفاقية بين مصر والسعودية في الثامن من أبريل عام 2016، خلال زيارة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى القاهرة، وتقضي بنقل ملكية الجزيرتين إلى السعودية.

وأقر البرلمان المصري الاتفاقية في الرابع عشر من يونيو 2017، بعد جدل أثارته تلك الاتفاقية في البرلمان والشارع المصري ودوائر القضاء.

أمير الكويت يحصل على 163 فدانًا بالشرقية

كما أصدر عبدالفتاح السيسي قراراً جمهورياً بمعاملة الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، مثل المصريين في تطبيق أحكام القانون رقم 143 لسنة 1981 في شأن الأراضي الصحراوية.

وجاء القرار الذي حمل رقم 386 لسنة 2017، بأن يتملك أمير الكويت، قطعة أرض مساحتها 6 أفدنة و4 قراريط و16 سهماً بحوض خارج الزمان المستجد الشرقي/ 9 قسم أول وحالياً 21بناحية قصاصين الشرق مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، وقطعة أرض مساحتها 128 فداناً بحوض الزمام المستجد رقم 9 قسم 21 بناحية قصاصين الشرق مركز الحسينية الشرقية، وقطعة أرض مساحتها 29 فداناً وقيراط واحد كائنة بزمام المنيّر مشتول السوق مركز بلبيس محافظة الشرقية والمشتراه من صريح محمد أحمد السروري مالك هذه الأرض بموجب العقد المشهر برقم 2145 بتاريخ 24/4 /1982 شهر عقاري الزقايق محافظة الشرقية.

الإمارات تستحوذ على الأراضي المصرية

تعتبر الإمارات أكثر مستفيدي دول الخليج من مصر، حيث شهدت الشهور الأخيرة توسعاً غير مسبوق للاستثمارات الإماراتية، تضمّنت الحصول على امتيازات اقتصادية وتسهيلات مباشرة من النظام، خاصة في المجال العقاري، حيث تنازل النظام عن مساحات شاسعة من الأراضي لشركات إماراتية لإقامة مشروعات ضخمة عليها، دون الإعلان رسمياً عن أي تفاصيل عن قانونية منح هذه المشروعات الحيوية للشركات الإماراتية دون غيرها، أو قيمة هذه المشروعات.

فبعد الكشف عن الدور الإماراتي للسيطرة على جزيرة الوراق، ومثلث ماسبيرو بوسط القاهرة، وإقامة مشروعات استثمار عقاري عليها، جاء ما كشفه المحامي خالد أبوبكر، عن سيطرة الإمارات على الساحل الشمالي، بخلاف عودة استثماراتها في العاصمة الإدارية الجديدة.

ومن بين المشروعات الضخمة التي حصلت عليها شركات إماراتية، إنشاء شركة مشتركة بين قناة السويس ومجموعة «موانئ دبي» العالمية لتنفيذ مشروعات في منطقة قناة السويس.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان لها إن «موانئ دبي» ستنفذ خطة استثمارية متكاملة في مصر، تبدأها بإنشاء منطقة صناعية ولوجستية وتجارية متكاملة في إقليم قناة السويس تشمل كافة الخدمات والمناطق السكنية والترفيهية.
سياسة | المصدر: رصد | تاريخ النشر : الجمعة 18 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2022®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com