Akhbar Alsabah اخبار الصباح

نظام الإنقلاب يريد صرف أموال الزكاة على الأسلحة

شوقي علام يتلخص حديث النظام دائمًا أن مواجهة ما أسماه الإرهاب الذي كان محتملاً ويكاد يكون غير موجود قبل الانقلاب العسكري، فى شراء مزيد من الأسلحة التي لا علاقة لها تقريبًا بمواجهته، والتى يتم الانفاق عليها من قوت الشعب المصري الذي بات لا يجد تلبية أقل احتياجاته اليومية من الطعام والشراب.

وفى المخطط الجديد، يزعم علماء السلطان أن أموال الزكاة من الممكن أن توجه لمواطهة الإرهاب، دون تحديد أى آليات كالعادة.

فقد زعم شوقي علام، مفتي البلاد، أن مواجهة ما أسماه بالإرهاب يعد أحد أوجه إنفاق زكاة المال، مطالبًا بالانفاق منها على الأسلحة والجنود الذين يواجهون "الإرهاب" باعتبار ذلك "كفاحًا أمنيًا"!.

وحول مصرف "في سبيل الله"، قال علام، في لقائه الأسبوعي في برنامج "حوار المفتي" على قناة "أون لايف": إن "العلماء القدامى فسروها بأن ينفق على الأسلحة والجنود الذين يحاربون الأعداء، فهذا كفاح أمني، ويمكن أن ننفق منه أيضًا على المواجهة الفكرية للتطرف"، مشيرًا إلى أن التطرف ظهر بصورة فردية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم".

وأضاف علام أن "منهج مواجهة التطرف من أيام النبي صلى الله عليه وسلم وإلى الآن واحد، فكرًا وتنفيذًا، فالمواجهة مع الخوارج كانت تتم على محورين: الأفكار بالأفكار، ومواجهة السيف؛ حيث إن تركهم يؤدي إلى إفساد المجتمعات؛ لأن المعالجة الفكرية فقط ليست كافية، فلا بد من المواجهة الأمنية، القلم بجانب البندقية".
سياسة | المصدر: جريدة الشعب | تاريخ النشر : السبت 05 اغسطس 2017
أحدث الأخبار (سياسة)
يمكنكم متابعة احدث اخبارنا عن طريق شبكات التواصل الاجتماعى المختلفة
facebooktwitterRss
2021®أخبار الصباح AkhbarAlsabah.com